كلمة دولة رئيس مجلس الوزراء رئيس الدورة الحالية للإيقاد خلال مشاركته بجوبا في ورشة صناعة الدستور الدائم لدولة جنوب السودان بتاريخ ٢٥ مايو ٢٠٢١م