من نـحن

مقابلة الإحتياج السكنى للفقراء

بسم الله الرحمن الرحيم

مقابلة الإحتياج السكنى للفقراء



بقلم الدكتور / شرف الدين بانقا

1- مقدمة:-

1-1 عمارة الأرض كوظيفة أساسية للأنسان

لقد خلق الله عز وجل الإنسان ليقوم بوظائف محددة تتكامل مع وظائف المخلوقات الأخرى وتتوافق مع النظام الكوني الذى حدد سننه الحق سبحانه وتعالى وجعل هذه السنن راتبة ودائمة ولاتقبل التبديل أو التحويل حتى نتعرف من خلالها على آيات الله وعدد السنين والحساب ولقد حدد الفقهاء هذه الوظائف في ثلاث وظائف رئيسية هى :ــ [العبادة - خلافة الأرض - عمارة الأرض]

1-2 حق الانسان في الحصول علي الموئل( المأوى)

إن العناصر الأساسية للحياة هي الهواء و الماء و الأرض و الطاقة كما عبر عنها القرءان العظيم بالنعم و عبر عنها علم الكيمياء الحيوية في معادلة الحياة Life Equation و فقدان هذه العناصر يفقد المرء الحياة الأمر الذي يجعل حق الحياة للإنسان مرهون بتوفرها. أي أن حق الحياة هو حق الماء و الهواء و الأرض والطاقة وحق الأرض كفله الاعلان العالمي لحقوق الإنسان في مادته رقم (3) بينما كفل حق السكن في المادة (25) من نفس الاعلان.

1 -2 لماذا إسكان الفقراء؟

من المعلوم أن حدة التنافس والإحتياج إلى السكن تزداد كلما إتجهنا نحو الحضر بمعنى أن مشاكل السكن تزداد في المدن أكثر منها في القرى. و يجب أن ينصب الإهتمام علي إسكان الفقراء لأن:

(1) الفقراء هم الآن يمثلون السواد الأعظم من أفراد المجتمع.

(2) إن النصر و الرزق مأمول في القيام علي خدمة المساكين والضعفاء كما ورد عن المصطفي صلي الله عليه و سلم { إنما تنصرون وترزقون بضعفائك}وفي قوله صلي الله عليه و سلم {اللهم أحينى مسكيناً وأمتنى مسكيناً واحشرنى في زمرة المساكين}.

(3) إن المشكلة الحقيقية للسكن تكمن في مساعدة الفقراء في بناء مساكن لهم لعدم قدرتهم ولأن غيرهم يستطيع أن يوفر لأهله سكنا بقليل عناء و مشقة في حالة عافية قطاع البناء و التشييد.

(4) يحقق إسكان الفقراء أهداف خيرة كثيرة منها حماية البيئة وتحقيق النمو الأقتصادي للأسرة والمجتمع.

1-3 الظاهرة العالمية للنمو المتسارع للمدن و إزدياد أعداد الفقراء .

1- لقد شهد العالم في العقود الأخيرة من القرن الماضي ظاهرة التكثيف الحضرى وتوسعا مضطردا للمراكز الحضرية والمدن نتيجة للهجرة المستمرة من الريف ألي الحضر. الان المتوقع آن تصل نسبة سكان الحضر خلال العقدين القادمين أى حتى 2020 الي 56.7%. أما الظاهرة الجديرة بالاهتمام ونحن نتحدث عن تخفيف وطأة الفقر فهي أن الزيادة في سكان المدن تصحبها زيادة في نسبة فقراء المدن حيث يقدر تقرير البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة UNDP للعام 1999 أن فقراء المدن أكثر من 1300مليون علي أساس أن متوسط دخل الفرد من هْؤلاء لا يصل إلى واحد دولار في اليوم (1$ per day) . الجدول المرفق أدناه يوضح نسبة الفقراء في بعض مدن العالم ومقارنة ذلك بين نسبة الفقراء في العام 1993 والعام 1998 حيث تزداد النسبة ويزداد الفقراء فمثلا هنالك معدلات ارتفعت حتى أصبحت تفوق 50% كما هو الحال في مدينة صنعاء باليمن ومدينة سان سلفا دور بالسلفادور ولقد تميزت المستوطنات التي يسكنها فقراء مدن العالم بما يلي :-

1- الازدحام الشديد وتفاقم أوضاع صحة البيئة وعدم الاستقرار الملازم للأسر .

2- صعوبة الحصول علي موئل shelter يلجأ إليه المشردون homeless .

3- قلة الخدمات الضرورية في مواقع عديدة وعدمها في مواقع أخري .

4- تدهور الأوضاع الأمنية في مستوطنات الفقراء .

أن تقارير الأمم المتحدة سواء الهبتات (Habitat) أو البرنامج الإنمائي (UNDP) تقدم التوصيات في اللقاءات العالمية للدول الأعضاء في الأمم المتحدة فيما يتصل بتخفيف وطأة الفقر وتؤكد بان التركيز يجب أن يوجه إلى فقراء المدن حيث يتطلب الأمر مساعدتهم لبناء مساكنهم وتوفير سبل كسب العيش الكريم لهم واعتبارهم جزءا لا يتجزأ من الاقتصاد الحضري وشركاء في برنامج التنمية.



الجدول رقم (1)

مؤشرات الفقر في الحضر ولعدد مختار من المدن
URBAN POVERTY INDICATORS FOR SELECTED CITIES AND TOWNS

%POOR

HOUSEHOLD IN 1998

نسبة الاسر الفقيرة للعام

1998

%POOR

HOUSEHOLD IN 1993

نسبة الاسر الفقيرة للعام

1993

COUNTRY

 

 

القطر

 

CITY

 

 

المدينة

25.00%

12.00%

 

 

توجو

لومي

27.20%

23.60%

كينيا

ممبسا

30.00%

20.80%

كينيا

نيروبي

33.50%

25.00%

موريتانيا

نواكشوط

53.00%

14.00%

اليمن

صنعاء

30.0%

12.4%

منقوليا

العانبواتار

9.7%

4.8%

تايلاند

شيانج ماي

38.9%

32.9%

ساموا

أبيا

27.20%

13.90%

أرجواى

مونتفيدو

46.60%

9.09%

اكوادور

كويتو

48.00%

55.60%

البرازيل

ركايف

51.00%

40.10%

سلفادور

سان سلفادور

4.90%

1.20%

بلغاريا

بوجاس

5.90%

9.00%

جمهورية التشيك

برنو

8.00%

6.20%

بولندا

بايدقوس

17.60%

6.30%

بولندا

قانسك

19.70%

5.20%

بولندا

كانوايس

19.90%

20.90%

الاتحاد الروسي

كوستروما

38.00%

20.20%

الاتحاد الروسي

أومسك

40.10%

4.70%

بولندا

بوزنان

44.30%

23.00%

الاتحاد الروسي

بشكن

Source: UNCHS (Habitat) Global Urban Indicators Database

2 - الوضع الراهن للبيئة السكنية لمستوطنات الفقراء

2-1 البيئة العمرانية

المعلوم أن عددا كبيرا من فقراء المدن يعتبر بلا مأوي وأما الذين إتخذوا لهم سكنا فتواجدو في أطرافه أوحول القري المحيطة بها . وهذا لا يحتاج لإيضاح حيث يتخذ الفقراء سكنا لهم في أطراف المدن نظرا لعدم قدرتهم علي السكن داخل المراكز الحضرية لارتفاع تكلفة المعيشة ولصعوبة الحصول على سكن في حدود استطاعة هؤلاء الفقراء. أما الذين يتواجدون في المراكز فهم في المواقع المنخفضة أو تلك التي تركت لعدم ملاءمتها للسكن. كما أن أعدادا ليست بالقليلة تعيش في الريف في ظروف مزرية.

إن البيئة العمرانية للمناطق السكنية للفقراء هي متدهورة بيئيا واقتصاديا واجتماعيا سواء كانت للفقراء من سكان الريف أوالمدن. غير أن الخرطوم قد تمكنت من تخطيط معظم أحياء ومستوطنات الفقراء ورتق نسيجها الحضري وتخفيف كثافتها السكانية بتوفيق الله وعونه ومن ثم الجهد المتواصل الذي بذل خلال عقد من الزمان, وأن كان العمل لم يكتمل بعد إذ أن بعض المستوطنات بدأت تظهر من جديد لعدم توقف الهجرة إضافة الي أن معسكرات النازحين في المدن المتأثرة لا تزال تئن بالأوضاع المأسوية

إن البنية العمرانية الأساسية غير مترابطة وهي الان في حاجة إلى تخطيط وإعادة تأهيل , كما أن الكثافة السكانية الناتجة من الاكتظاظ والازدحام في حاجة إلى إعادة توازن حتى يتم فتح الممرات وإيجاد المساحات اللازمة للتهوية والانشراح النفسي . هذه الأوضاع هي الان مسئولة عن التدهور الأمني والصحي والاجتماعي والاقتصادي ولا يمكن إجراء أي إصلاح لهذه المستوطنات إلا بإعادة ترتيب بنيتها العمرانية وتحسين بيئتها الحضرية والاجتماعية .

ويتفاقم وضع فقراء المدن لأسباب من بينها أن نظام التكافل الاجتماعي يضعف في المدن لان سكانها من قوميات مختلفة خلافا لسكان الريف حيث يظهر المجتمع أكثر تناسقا.

2-2 الخدمات العامة

أن السلطات الحكومية المتعاقبة لم تكن مستعدة للاعتراف بتمدد الكتل العمرانية والامتدادات السكنية غير النظامية بل أنها حتى بداية عهد الإنقاذ كانت رافضة لتمديد الخدمات لخدمة السكان العشوائيين بحجة إثناء النازحين والمهاجرين عن الاستيطان في المدن وهجرة الريف.غير أن الأمر زاد تعقيدا لأن الحجر لم يمنع تدفق النازحين والمهاجرين حول المدن الكبيرة وخاصة الخرطوم. ونتج عن ذلك أن أعدادا ضخمة من الفقراء والنازحين اتخذت لها مساكن في أي بقعة خالية في أطراف المدن ومراكزها وحول المناطق الصناعية والأسواق وحول المنازل في الأحياء السكنية القديمة والحديثة …الخ. وفي مثل هذه الظروف أقدم السكان العشوائيون علي حل مشاكلهم بطرقهم الذاتية كاستخدام الدواب لجلب المياه وبناء المدارس في شكل أبنية مؤقتة واستخدام العربات التي تجرها الحيوانات أو اللواري مما أدى لتدهور صحة البيئة وانتشار الأمراض وزيادة معاناة الفقراء.

2- 3 القوالب الإنشائية:

أن معظم المساكن في الخرطوم في حاجه إلى تجديد أو إحلال. ورغماً عن تدهور البيئة وحالة وهن المباني وقابلية إنهيارها في أى لحظة لأسباب متعددة إلا أنها تظل تقدم الظل والموئل للفقراء وتحفظ لهم بعض الخصوصية وتحدد مكان إقامتهم في حاله ضرورة الاتصال بهم.

الاحتياج السكنى للفقراء ومدي مقابلته

3-1 النمو السكاني

يبدأ تقديرالإحتياج الطبيعي بمعرفة نسبة النمو السكاني في البلاد.

الشكل (1): حجم السكان في السودان حسب الإحصاء السكاني في الأعوام المذكورة

1956م – 1993م.

المصدر : الجهاز المركزى للإحصاء

الشكل (2): معدل النمو السنوى للسكان

1956- 1993م

المصدر : الجهاز المركزى للإحصاء

نسبة سكان الحضر في السودان

وفي الآونة الأخيرة ازدادت تدفقات النازحين والمهاجرين السودانيين المتجهة صوب المدن والمراكز الحضرية، خاصة تجاه ولاية الخرطوم. الآن أكثر من نصف سكان العالم يعيش في المدن والمناطق الحضرية. غير أن هذه النسبة لم يصل إليها السودان بعد، إذ أن ثلث سكان السودان يعيشون في الحضر حيث نجد أن نصف عدد السكان الحضريين يعيشون في الخرطوم. وهذه الظاهرة أوجدت المزيد من المشكلات والتحديات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية الإدارية، وزادت من أعداد الفقراء لعدم اتساع القاعدة الاقتصادية التي يمكنها أن تستوعب هذه الأعداد المتزايدة من النازحين والمهاجرين. وتسبب ذلك في ضغط على المجتمعات الحضرية المستوطنة منذ القدم وعلى إدارات المدن التي صعب عليها توفير السكن وخدماته.

3-2 النازحون والفقراء:

ولا نكون مبالغين اذا إفترضنا أن نصف سكان الحضر في السودان فقراء وذلك لوجود نسبة كبيرة هى مجموعات نازحة وحديثة عهد بالاقامة في المدن .فإذا كان سكان المدن حاليا في حدود 37%من مجموع سكان السودان نجد أن حوالي 13مليون مقيمين في المدن كما أن أعداد النازحين في هذه المدن يقدر بما بين 3.5 الى 4 مليون حسب الاحصاءات التي تتباين حسب مصدرها.


الجدول: نسبة السكان العشوائيين من مجموع السكان في بلدان مختارة منها السودان

Country

Slum Annual Growth rate

%slum 1990

%slum 2005

Slum pop. 1990 (000s)

Slum pop. 2005 (000s)

Gabon

5.9

56.1

70.4

357

872

Oman

5.4

60.5

60.5

671

1.506

Afghanistan

6.4

98.5

98.5

2.458

6.375

Benin

5.3

80.3

84.8

1.288

2.870

Cambodia

6.1

71.7

72.4

870

2.162

Cameroon

5.0

62.1

68.9

2.906

6.197

Congo, Dem Rep. of the

5.2

84.5

92.2

1.050

2.276

Coted’lvoire

6.0

50.5

75.6

2.532

6.203

Gambia

5.4

67.0

67.0

155

348

Guinea– Bissau

5.2

93.4

93.5

210

456

Kenya

5.9

70.4

70.9

3.985

9.620

Lesotho

6.3

49.8

59.8

168

434

Mauritania

5.6

94.3

94.3

872

1.915

Niger

5.9

96.0

96.3

1.191

 

3-3 التعرف علي الإحتياج من خلال منح قطع ال

العطلات الرسمية

عيد الاستقلال المجيد

1-1-2017

يوم واحد

مسلمون ومسيحيون

عيد ميلاد الطوائف الشرقية

7-1-2017

ثلاثة أيام

مسيحيون فقط

المولد النبوي الشريف

12 ربيع الاول 1438هـ

يوم واحد

مسلمون ومسيحيون

عيد القيامة للطوائف الغربية

16-4-2017

ثلاثة أيام

مسيحيون فقط

عيد القيامة للطوائف الشرقية

16-4-2017

 

ثلاثة أيام
مسيحيون فقط

عيد الفطر المبارك

أول شوال 1438هـ

غرة شوال 1438هـ

أربعة ايام

مسلمون ومسيحيون

عيد الأضحى المبارك

9 ذو الحجة 1438هـ

9 ذوالحجة 1438 هـ

خمسة ايام

مسلمون وسيحيون

أول السنه الهجرية

أول محرم 1439هـ

1 محرم 1439 هـ

مسلمون ومسيحيون

عيد الميلاد للطوائف الغربية

25-12-2017

شارك برأيك

كيف تقيم سهولة الوصول للخدمات الالكترونية في الموقع ؟

ممتاز

جيد

مقبول

رديء

Discover Sudan

اكتشف السودان

اطلق اسم بلاد السودان على الجزء الذى يقع جنوب الصحراء الكبرى الأفريقية والذى يمتد من المحيط الاطلسى غربا الى البحر الأحمر والمحيط الهندى شرقا. بينما يقصد بهذا الأسم الأن الرقعة التى تقع جنوب مصر الجزء الأوسط من حوض النيل. وقد ورد فى التوراة والنصوص الشورية فقد أطلق أسم كوش على هذه الرقعة من الأرض اما الأسم الحالى (السودان) فهو جمع كلمة اسود... يمكن من هنا التعرف على المعالم الاساسية للسودان من ولايات ومدن كبرى بالاضافة للمناطق السياحية

محتويات الرئيسية

حفظ
جميع الحقوق محفوظة لوزارة مجلس الوزراء 2012 - Powered By Click Grafix Company