عن الأمانة العامة لهيئة المستشارين

عن الأمانة العامة لهيئة المستشارين

 مقدمة :
أنشئت هيئة المستشارين بموجب القرار الجمهوري رقم (246) لسنة 2004م من العلماء والباحثين والأكاديميين والخبراء السودانيين بغرض دعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء بالدراسة والتحليل وبلورة الخيارات والمفاضلة بينها وفق الأسس العلمية والموضوعية.
اصدر السيد/ رئيس الجمهورية بناءً على توصية وزير  مجلس الوزراء القرار رقم (220) لسنة 2005م بتعديل القرار رقم (246) لسنة 2004م لتصبح الأمانة العامة لهيئة المستشارين كوحدة مستقلة تابعة لوزارة مجلس الوزراء ، وقد كان هذا القرار بمثابة دعم لمسيرة الهيئة وإيماناً من الجهاز التنفيذي للدولة بدورها الفاعل في دعم اتخاذ القرار.
وهو ما جعلها تتميز بخصوصية وتختلف عن غيرها من الوحدات التابعة لوزارة مجلس الوزراء في طبيعة عملها وغرض انشائها فجاء تكوين اداراتها مشابهاً لتكوين القطاعات الوزارية بمجلس الوزراء وجاءت اختصاصاتها داعمة لمجلس الوزراء وآلياته المساعدة.
   تم التوافق على تعريف الخبير بأنه (الشخص الذي يملك المعرفة التخصصية المكتسبة من المؤهلات العلمية التي يعتد بها ، والخبرة العملية في المجال ، وله القدرة على المساهمة المنهجية ذات الطبيعة الإبداعية ، في التجديد المعرفي والفني على المستويين النظري أو التطبيقي في دائرة تخصصه ، ويفضل أن يكون قد اكتسب شهرةً واعترافا إقليمياً أو عالمياً في هذا الصدد ، مع إنجاز مساهمات أكاديمية منشورة في الدوريات العلمية الإقليمية والعالمية).
الهدف الاستراتيجي للهيئة
دعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء وآلياته المساعدة بالدراسة والتحليل وبلورة الخيارات والمفاضلة بينها وفق الأسس العلمية والموضوعية.
حدد قرار التكوين مهام واختصاصات هيئة  المستشارين في الآتي :
o    المشاركة  في وضع الإستراتيجيات  القومية .
o    المشاركة  في  إعداد الخطط السنوية .
o    المشاركة  في  إعداد الدراسات  والبحوث  التي  يتطلبها  عمل  قمة  الجهاز  التنفيذي .
o    المشاركة  في  تقوية  أداء  أجهزة  الدولة  التنفيذية .
o    إبداء  الرأي  في  كل  ما يتصل  بحاضر  ومستقبل  الأمة .
عضوية الهيئة
   تتكون هيئة المستشارين من (378) عضواً من السادة العلماء والخبراء والباحثين وأساتذة الجامعات بمختلف تخصصاتهم ، وقد تم اختيارهم بمعايير العلم والكفاءة والخبرة دون غيرها، وقد اتفق على أن تكون عضوية الهيئة لمدة عامين يتم بعدها مراجعة العضوية لضمان فعاليتها.
   تم تقسيم السادة العلماء والخبراء حسب تخصصاتهم ودواعي الحاجة  إلى ثلاثة قطاعات تشمل سبعة عشرة محوراً وهي كالآتي:
1/ قطاع الحكم والإدارة     
 ويشمل المحاور الآتية:
1.    الأمن والدفاع.
2.    الإعلام.
3.    الإدارة ونظم الحكم.
4.    الشؤون الخارجية.
5.    العدل والتشريع.
2/ قطاع التنمية الاقتصادية    
ويشمل المحاور التالية:
1.    المال والاستثمار.
2.    الزراعة.
3.    الصناعة.
4.    البنيات الأساسية.
3/قطاع التنمية الاجتماعية والثقافية  
ويشمل المحاور الآتية:
1.    التعليم وتنمية الموارد البشرية.
2.    المعلوماتية.
3.    الخدمات الصحية.
4.    العمل الاجتماعي.
5.    الثقافة والإرشاد.
6.    البيئة.
7.    الشباب والرياضة.
8.    المنظمات الدولية والإقليمية.

اساليب عمل الهيئة:
1.    تنظيم ورش عمل وحلقات نقاش وندوات لطرح قضايا معينة للتداول من قبل أعضاء الهيئة.
2.    تكوين فرق عمل متخصصة لدراسة موضوع معين.
3.    تكليف بعض أو أحد أعضائها باجراء دراسة أو تقرير حول موضوع معين.
4.    إعداد محاور الموضوعات المدرجة في جدول أعمال مجلس الوزراء بهدف إعانة الوزارات والوحدات الحكومية المختلفة على تقديم تقارير، تمكَن مجلس الوزراء من اتخاذ القرارات المناسبة.
5.    إبداء الرأي والتعليق على بعض موضوعات جلسات مجلس الوزراء.
6.    انفاذ مطلوبات مجلس الوزراء وآلياته المساعدة (تكليف من السيد الوزير أو وزراء الدولة أو الأمين العام لمجلس الوزراء) أو بطلب من الادارة العامة للقطاعات الوزارية.
7.    مشاركة عضوية هيئة المستشارين في اللجان الفنية لمجلس الوزراء.





الهيكل التنظيمي
جاء الهيكل التنظيمي للأمانة العامة لهيئة المستشارين على النحو التالي:
1-    الأمين العام  و تتبع  له  :-
-    وحدة السكرتارية.
-    وحدة المراجعة الداخلية.
2-    الإدارات  :-
-    إدارة قطاع الحكم  والإدارة.
-    إدارة قطاع التنمية  الاقتصادية.
-     إدارة قطاع التنمية الاجتماعية والثقافية.  
-    إدارة الشؤون المالية والإدارية وتضم الأقسام والوحدات التالية :  
o    قسم الشئون الإدارية.
o    قسم الشئون المالية  والحسابية.
o    قسم المعلومات والحاسوب
o    وحدة المكتبة والانترنت.