المؤتمر الصحفي المشترك للسيد/ رئيس الوزراء مع الرئيس الفرنسي قصر الاليزيه 30 سبتمبر 2019 كلمة السيد رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك

Image

المؤتمر الصحفي المشترك للسيد/ رئيس الوزراء مع الرئيس الفرنسي قصر الاليزيه 30 سبتمبر 2019 كلمة السيد رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك

ان الكلمات تعجز عن توصيف ما أشعر به اليوم، إنه لشرف كبير لي اليوم ان يتم استقبالي بهذا الود والحماس. أتقدم بداية بخالص التعازي نيابة عن حكومة وشعب السودان في فقدكم الكبير للرئيس الراحل جاك شيراك الذي كان دوما قريبا جدا من القارة الافريقية
 
ان ما قلته السيد الرئيس في الامم المتحدة عن الثورة السودانية كان محل تقدير وعرفان من كل اطياف الشعب السوداني، وقد تم تداوله علي نطاق واسع. ان دعمكم مفخرة واعزاز لنا، ونتمنى أن نعمل سوياً حتي يعبر السودان الي بر الامان. ان ما حدث بالسودان هو تغيير حقيقي وعميق، وعندما قارنا الثورة السودانية بالثورة الفرنسية كنا نعني ذلك تماماً، فالشعارات التي رفعتها الثورة السودانية تماثل تماماً شعارات الثورة الفرنسية التي تدعو للحرية والاخاء والمساواة. ان هذه الثورة تتيح للسودان العودة الي المحيط الدولي واننا في هذا الصدد وضعنا عدداً من الاولويات واولها السلام، وقد كانت اول زيارة لي بعد تسلمي مهام منصبي الي جوبا وقد كانت للزيارة رمزيتها نسبة لخصوصية هذه العلاقات. التقينا قيادات الجبهة المسلحة وفرنسا الان تساهم في انجاح اللقاء مع عبد الواحد نور الذي التقيته لزهاء الثلاث ساعات تناقشنا خلالها حول العديد من القضايا سعيا نحو وضع اللبنات الاولي لتحقيق السلام
 
ان الاقتصاد والسلام، سيدي الرئيس، صنوان. شكرا لدعمكم لازالة السودان من القائمة الامريكية للدول الراعية للارهاب، وهي قضية هامة ومفتاحية ، ان شعبنا لم يكن يوماً داعماً للارهاب فهو شعب مسالم
 
اود في ختام كلمتي ان اناشد الشركات ورأس المال الفرنسي للاستثمار في السودان، نرحب بهم مجدداً في السودان وقد حان الوقت الان