في اول خطاب له من مسجد الأمانة العامة رئيس الوزراء: برنامج إصلاح اقتصادي وهيكلى شامل ل ٣٠٠٠ ساعة عمل

Image

في اول خطاب له من مسجد الأمانة العامة رئيس الوزراء: برنامج إصلاح اقتصادي وهيكلى شامل ل ٣٠٠٠ ساعة عمل

أعلن السيد/معتز موسي عبدالله رئيس مجلس الوزراء القومي في أول خطاب له للعاملين بالأمانة العامة لمجلس الوزراء عقب صلاة الظهر بمسجد الأمانة العامة أن أولويات الحكومة تنفيذ برنامج إصلاح اقتصادي وهيكلى شامل يبدأ ببرنامج صدمة قصير الأجل يهدف إلى معالجة إختلالات معاملات الطلب الكلي وعلى رأسها التضخم وسعر صرف العملة الوطنية وذلك لأجل خلق أرضية صلبة لمعالجة واستدامة فك الاختناقات الهيكلية والتشوهات التى لحقت بالقطاع تمهيداً لدعم العرض الكلى والإنتاج. وقال رئيس الوزراء أن فترة التكليف الحالية حوالي ٤٠٠يوم تعادل حوالي ٣٠٠٠ ساعة عمل حتى نهاية الاستحقاق الدستوري في ٢٠٢٠م الأمر الذي يحتم ضرورة التخطيط والمتابعة والحزم والمحاسبة لضمان تحقيق النتائج المرجوة.

وفي ذات السياق حيا رئيس الوزراء السيد/النائب الأول لرئيس الجمهورية فريق أول ركن/بكري حسن صالح الذي قاد الجهاز التنفيذي في ظروف استثنائية وأنجز الكثير من الملفات المعقدة ،مؤكدا استمرارهم على ذات النهج، وتقدم بشكره الجزيل للسيد/وزير رئاسة مجلس الوزراء والسادة وزراء الدولة لما قدموه خلال المرحلة السابقة، مشيدا بالأمانة العامة لمجلس الوزراء والعاملين بها منوها إلى أهمية احترام المؤسسية وتطبيق أحدث النظم في إدارة شؤون الدولة وابتداع آليات داخلية للتقويم والمحاسبة بهدف الوقوف على مواقع القوة لتدعيمها ونقاط الضعف لمعالجتها.

وأشار إلى أن تنفيذ البرامج سيكون شراكة بين الحكومة والمجتمع وفي هذا السياق سيتم الإستماع للعلماء والخبراء من الجامعات ومراكز البحوث والدراسات والصناع والزراع والرعاة وقادة الرأي والقطاع الخاص والمرأة والشباب وذلك لإنجاح الشراكة بين المجتمع والدولة وتعميقها واستدامتها. وفي الختام تقدم سيادته بالشكر والامتنان للسيد/رئيس الجمهورية على الثقة الغالية التي اولاه‍ إياها سائلا الله تعالى أن يوفق الجميع لخدمة البلاد والعباد وتحقيق طموحات الشعب السوداني المستحقة في العيش الكريم.