مجلس الوزراء يجيز تقريرين حول صناعة اللحوم والجلود بالسودان

Image

مجلس الوزراء يجيز تقريرين حول صناعة اللحوم والجلود بالسودان

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الدوري صباح اليوم الخميس 6 سبتمبر 2018م برئاسة السيد/النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء فريق أول ركن بكرى حسن صالح، وفيه قدم الدكتور/ موسى محمد كرامه وزير الصناعة تقريرين حول صناعة اللحوم والجلود بالسودان والرؤية المستقبلية موضحاً أن السودان  يعتبر أكثر الدول التي تملك المقومات الحقيقية لقيام صناعة لحوم مميزة في المنطقة  ، حيث يمتلك السودان ثروة حيوانية تبلغ نحو 108 مليون رأس ، وبالبلاد 23 مصنعاً لصناعة اللحوم تبلغ طاقتها التصميمية 35 الف طن في السنة  وتوفر نحو 20% من حجم استهلاك السوق السوداني.
 
استعرض التقرير نقاط القوة والضعف والمهددات والفرص لصناعة اللحوم وانتهى إلى توصيات محددة لإطلاق مقدرات هذا القطاع تضمنت استخدام نماذج حديثة للإنتاج وإقامة مجمعات متكاملة للإنتاج الحيواني وصناعة اللحوم للصادر بأسعار تنافسية واعتماد أحدث الأساليب العلمية في التسمين وتربية الحيوان.
أجاز مجلس الوزراء تقرير صناعة اللحوم مؤكداً على تطوير قدرات هذا القطاع استجابة للطلب العالمي للحوم وذلك من خلال التحول الى النموذج الحديث لإنتاج وصناعة اللحوم للصادر بأسعار تنافسية مع إنشاء محفظة لتمويل صادر اللحوم وقيام مجلس قومي لصناعة اللحوم والجلود.

أبرز تقرير صناعة الجلود أهمية هذه الصناعة في توفير فرص العمل في كل مراحل سلسلة التصنيع وزيادة عائد البلاد من النقد الأجنبي وتعزيز قدرة البلاد في صناعة الأحذية والمصنوعات الجلدية وأكد التقرير توفر الجلد الخام الخبرات فضلاً عن توفر طاقات المصانع مع تزايد متنامي للطلب العالمي من المنتجات الجلدية.
  أجاز مجلس الوزراء التقرير موجهاً بالإسراع بقيام المدينة الصناعية للجلود وتطبيق استراتيجية سلسلة القيمة للجلود السودانية مع الإيقاف الفوري لتصدير الجلود الخام والجلود الفشودة.