مجلس الوزراء يؤكد التزامه بترشيد الوارادت و إعطاء الأولوية للسلع الإسترايتيجة ومدخلات الإنتاج

Image

مجلس الوزراء يؤكد التزامه بترشيد الوارادت و إعطاء الأولوية للسلع الإسترايتيجة ومدخلات الإنتاج

عقد مجلس الوزراء إجتماعه الدورى صباح اليوم الخميس 31 مايو 2018م برئاسة السيد النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء  فريق أول ركن بكرى حسن صالح مستهلاً الإجتماع بالترحيب بالسادة الوزراء الذين انضموا لمجلس الوزراء ، شاكراً جهد الذين ترجلو وتلقى المجلس الموقر تقريراً من السيد/ مجدى حسن يس وزير الدولة بالمالية والتخطيط الإقتصادى حول تقرير أداء موازنة الحكومة القومية للربع الأول من العام 2018م  و وفقاً للأداء الفعلى فإن  معدل نمو الناتج المحلى الإجمالى يقدر بنحو 4% مقابل 4,4 للعام 2017م وارتفع  معدل التضخم من 33% إلى 54% مقارنة بذات الفترة من العام الماضى ، وذلك بسبب إتساع الفجوة بين السعر الرسمى والسعر فى السوق الموازى وارتفاع تكاليف الإستيراد وانخفض العجز فى الميزان التجالرى إلى 934 مليون دولار مقابل (947 ) مليون دولار لذات الفترة من العام الماضى وقد التزمت الدولة بالسياسات التالية خلال الفترة الماضية وهى الإستمرار فى برنامج الإصلاح المؤسسى وتفعيل الجهود الإدارية فى تحصيل الضرائب وتحصيل الرسوم إلكترونياً ، ولقد تمثلت أهم التحديات التى واجهت الموازنة فى سياسة سعر الصرف وإستمرار دعم المواد البترولية وتكلفة دعم الأدوية المنقذة للحياة وتدنى الصادرات غير البترولية واستمرار تهريب سلع الصادر.

أكد مجلس الوزراء أن موازنة هذا العام تعالج اختلالات هيكلية ومشاكل قائمة ، على أن الإلتزام بدعم الإنتاج والإنتاجية وتحقيق الإستقرار فى سعر العملة الوطنية وخفض معدلات التضخم مع المحافظة على أمن وسلامة الوطن هو الغاية التى تسعى الحكومة لإرسائها.
كمال أكد التزامه بترشيد الوارادت لتعطى الأولوية للسلع الإسترايتيجة ومدخلات الإنتاج ووجه بالإستمرار فى توجيه الإنفاق الحكومى للأسبقيات المحددة فى الموازنة والتى تغطى المجالات التى تدعم الإنتاج والصادر ووجه الأجهزة المختصة ببذل جهود أكبر لمكافحة تهريب الذهب والسلع الأساسية لزيادة احتياطى البلاد من النقد الأجنبي.