لجنة الولايات المنبثقة من لجنة توصيات الحوار تواصل زياراتها وتعقد اجتماعا بولاية وسط دارفور

Image

لجنة الولايات المنبثقة من لجنة توصيات الحوار تواصل زياراتها وتعقد اجتماعا بولاية وسط دارفور

واصلت لجنة الولايات المنبثقة من اللجنة العليا لمتابعة مطلوبات الوفاق الوطني وإنفاذ مخرجات الحوار الوطني برئاسة د. فيصل حسن ابراهيم وزير ديوان الحكم الاتحادي برنامج زياراتها لولايات دارفور حيث عقدت صباح اليوم الاربعاء 24يناير 2018م اجتماعاً بحكومة ولاية وسط دارفور . وأوضح الشرتاي جعفر عبد الحكم والي الولاية ان التراضي السياسي و المجتمعي التي تشهده الولاية زاد من الرقعة الجغرافية للسلام والإستقرار الأمر الذي إنعكس إيجاباً في زيادة حجم و نوعية الخدمات المقدمة للمواطنين .

مشيراً لإنتظام عملية جمع السلاح بكل محليات الولاية حيث تم جمع أكثر (2346) قطعة سلاح في الفترة الماضية فضلاً عن حصر أكثر من ( 2 ) ألف عربة يجري تقنينها الآن . مبيناً أن تحسن الأوضاع الأمنية بالولاية ساهم في زيادة الحركة التجارية وفتح الطرق وقلل من تهريب السلع الأمر الذي أثر ايجاباً في إقتصاد ومعاش الناس مشيراً للتدابير والإجراءات التي تم إتخاذها بالتنسيق مع الغرف التجارية بالولاية للحد من ارتفاع الأسعار ومراقبة الأسواق وقال ان ولايته أصدرت قراراً بمنع خروج سلعتي الدخن والذرة من الولاية .

واوضح الشرتاي عبد الحكم ان حكومته تولي اهتماماً كبيراً لقضايا الحكم المحلي . من جانبه دعا د.فيصل حسن ابراهيم للاستفادة من الاستقرار والتحسن الملحوظ في الأوضاع الأمنية بولاية وسط دارفور في تحريك طاقات المجتمع وتوجيهها نحو الإنتاج الزراعي والحيواني ومحو الأمية. مشيداً بالخطوة التي إتخذتها ولاية شمال دارفور في تعيين المجالس التشريعية المحلية و إنشاء مفوضية لتخصيص الموارد بين الولاية والمحليات . إلى ذلك إستعرض الإجتماع تقريراً حول موقف تنفيذ الولاية لمطلوبات الوفاق الوطني وإنفاذ مخرجات الحوار الوطني . حيث اكد أعضاء لجنة الولايات ضرورة تعظيم الفائدة من مشروعات التمويل الأصغر بجانب الاستمرار في حوسبة الخدمات بالولاية و متابعة استكمال تنفيذ الطرق الزراعية .

كما التقت لجنة الولايات في اطار زيارتها لولاية وسط دارفور بمجلس الأحزاب والقوى السياسية بالولاية . حيث تم التأكيد على ضرورة المحافظة على الروح الوفاقية التي تشهدها الولاية لتعزيز الاستقرار والسلام والامن وتطوير الخدمات للمواطنين .