وزير مجلس الوزراء : إطلاق برنامج منصة التعليم الإلكتروني بداية لتحول التعليم في السودان

Image

وزير مجلس الوزراء : إطلاق برنامج منصة التعليم الإلكتروني بداية لتحول التعليم في السودان

شارك وزير شؤون مجلس الوزراء المهندس خالد عمر يوسف مساء اليوم الاربعاء 20 اكتوبر 2021م بقاعة الصداقة بالخرطوم في إطلاق برنامج منصة التعليم الإلكتروني وذلك بحضور كل من وزراء التعليم العالي ،التربية والتعليم، الاتصالات والتحول الرقمي وممثلة اليونسيف في السودان السيدة مانديب أوبراين.

وقال وزير شؤون مجلس الوزراء أن هذه المنصة تمثل واحدة من العديد من المبادرات التى تُنفذ تحت إشراف وزارتي التربية والتعليم والاتصالات والتحول الرقمي والحكومة الإنتقالية بصورة عامة، مؤضحاً أن المنصة تهدف إلى إحداث نقلة لعملية التنمية في السودان.

وأكد وزير شؤون مجلس الوزراء التزام الحكومة الانتقالية بضمان الوصول الشامل للتعليم لكل الأطفال وهي تعمل على تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة المتمثل في ضمان تحقيق الجودة والعدالة والانصاف في التعليم وتحسين فرص التعلم مدي الحياة مشيراً إلى أن برنامج منصة التعليم الإلكتروني سيعمل على إكمال الجهود الأخري الجارية لتعزيز الوصول إلى التعليم الجيد وسيجلب الفرص التعليمية لجميع الأطفال في السودان كجزء من التحول الرقمي للبلاد.

 ونوه وزير شؤون مجلس الوزراء إلى أن هذا العمل الذي أمامنا اليوم يمثل جهود يجب الاعتراف بها وتكرارها بشكل دائم ليؤدي ذلك إلى دمج الجهود التعاونية لشركاء التنمية، ووكالات الأمم المتحدة وحكومة السودان والقطاع الخاص معرباً عن تقدير الحكومة الخاص لكل من قام بجهد لتصبح هذه المنصة واقعاً بيننا الآن مشيداً بمنظمة اليونسيف وشركة مايكروسوفت بإعتبارهما  أصحاب المبادرة عالمياً وكذلك وزارة التربية والتعليم الاتحادية ووزارة الاتصالات والتحول الرقمي لرؤيتهما وتعاونهما لإتاحة هذه المنصة للاستخدام في السودان كما أشاد بشركات الاتصالات التي إلتزمت بأن يكون الوصول إلى هذه المنصة مجانًا لجميع الطلاب.
 
وعبر وزير شؤون مجلس الوزراء عن تقديره للجهود التي ساهم بها شباب سودانيون في تصميم وتطوير وإطلاق منصة التعليم الإلكتروني مضيفاً أنه ومع وجود أكثر من 25٪ من سكان السودان من الشباب،  نحتاج إلى أن نعمل على خلق اليات تمكن من زيادة استيعاب رؤيتهم وابتكاراتهم وروحهم ودوافعهم في التنمية.
 
وأضاف وزير شؤون مجلس الوزراء أن هولاء الشباب أتوا اليوم الى هذه القاعة لتوضيح  المنصة للمشاركين، وآمل أن تلتقوا بهم وتتحدثوا اليهم وتتعلموا منهم الكثير عن المنصة وقال في هذا الصدد" أود أن أشكركم جميعًا ، انتم ، الذين بحضوركم ، أظهرتم التزامكم للتعليم ".
 وكذلك شكر السيد الوزير جميع الشركاء الذين قدموا الدعم الفني والمالي على حد سواء لتوسيع نطاق الوصول الى هذه المنصة .
 
وأكد المهندس خالد عمر يوسف أن  إطلاق برنامج منصة التعليم الإلكتروني ليس ختاما بل بداية  لتحول التعليم في السودان، ولاستخدام المنصة التعليمية في كل بيئات التعليم النظامي وغير النظامي و بداية كذلك لشراكات أكبر وأفضل داخل السودان لمواصلة الابتكارات ودفع عملية التحول في هذه البلاد
 
وعبر المهندس خالد عمر عن تطلعه إلى متابعة مسار هذه المنصة التعليمية ورؤية كيف سيتم تنفيذها في جميع أنحاء السودان ورؤيتها مستخدمة في بيئات التعليم النظامية مما يوفر فرصاً لمختبرات العلوم بالمحاكاة أو نمذجة الرياضيات كما عبر عن تطلعه إلى رؤيتها تُستخدم في بيئات التعليم غير النظامي مما يوفر فرصاً لضمان وصول فرص التعليم الأساسي للأطفال خارج المدرسة في مجال الحساب والقراءة والكتابة وأضاف قائلاً " أتطلع أيضا إلى رؤية كل هذا مستخدماً في المواقف الإنسانية  بتوفير استجابات مبتكرة وفي الوقت المناسب بما يضمن حصول جميع الأطفال على تعليم جيد".