بيان صحفي من مجلس الوزراء الانتقالي

Image

بيان صحفي من مجلس الوزراء الانتقالي

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفي من مجلس الوزراء الانتقالي

يتابع رئيس مجلس الوزراء ومجلس الوزراء باهتمام وتقدير بالغين بيانات الإدانة والتنديد والدعم التي ظلت تتوالى من مختلف الدول الشقيقة والصديقة، ومختلف المنظمات الدولية والقاريّة والإقليمية، منذ يوم أمس عقب محاولة الانقلاب العسكري الفاشل، والتي تم إحباطها بتضافر وتكاتف مختلف قوى شعبنا الحية من قوى الثورة والتغيير والوطنيين من منسوبي وقيادات القوات النظامية.

يودّ مجلس الوزراء التعبير عن تقديره لبيانات الإدانة والدعم الصادرة من الأمم المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد الأوروبي، والاتحاد الافريقي، وجامعة الدول العربية، والترويكا، والإيقاد، والمملكة العربية السعودية، وجمهورية مصر العربية، والمملكة الأردنية الهاشمية، والإمارات العربية المتحدة، ودولة قطر، ومملكة البحرين، والجمهورية اليمنية، كما تلقى رئيس الوزراء اتصالات ورسائل شجب للانقلاب وتأكيد على دعم الانتقال الديموقراطي بالبلاد، من كل رئيس جمهورية جنوب السودان الفريق أول ركن سلفاكير ميارديت، ومحمد عبد الله فرماجو رئيس جمهورية الصومال، ومحمد بازوم رئيس جمهورية النيجر، والسيدة فيكي فورد وزيرة شؤون افريقيا بالمملكة المتحدة، وتلقى د. حمدوك كذلك رسالة من نظيره الإثيوبي د. آبي أحمد علي.

حيث اتفق الشركاء الدوليون والاقليميون على التنديد بالمحاولة الانقلابية الفاشلة والتي تُعدُّ استهدافاً لتطلعات وآمال الشعب السوداني في الانتقال الديمقراطي والحرية والسلام والعدالة، مؤكدين دعمهم الكامل للسودان وشعبه من أجل الحفاظ على سيادته ووحدته وأمنه، مجددين دعمهم لمؤسسات الحكم الانتقالي وجهودها المبذولة في سبيل تحقيق الاستقرار والتنمية التي يتطلع لها شعبنا، وعبّر بيان الخارجية الأمريكية عن جهود الإدارة الأمريكية ومختلف الشركاء لحشد دعم كبير لمساعدة السودان على تحقيق أهدافه الاقتصادية والأمنية.