الغرفة المركزية للسلع الاستراتيجية تعقد اجتماعها الدوري وتقف علي سير امداد السلع الاستراتيجية

Image

الغرفة المركزية للسلع الاستراتيجية تعقد اجتماعها الدوري وتقف علي سير امداد السلع الاستراتيجية

اطلعت الغرفة المركزية للسلع الاستراتيجية برئاسة وزير شؤون مجلس الوزراء المهندس خالد عمر يوسف على سير اداء امداد السلع الاستراتيجية والعقبات والتحديات التي تعيق امداد السلع وذلك من خلال اجتماعها الدوري صباح اليوم السبت 11 سبتمبر 2021م بالأمانة العامة لمجلس الوزراء،  بحضور الاستاذ ابراهيم الشيخ وزير  الصناعة والفريق اول شرطة عزالدين الشيخ وزير الداخلية والأستاذ حمزة بلول وزير الثقافة والاعلام بجانب حضور وكلاء وزارات الصحة الإتحادية والنفط والمالية، و ممثلي الشرطة و الأمن الإقتصادي و عدد من الجهات ذات الصلة.

وقد قف الاجتماع في جنده الاول على موقف الامداد الكهربائي ،  وتأكد من استمرار التوليد المائي بمعدله الطبيعي بخزانات مروي والرصيرص وستيت ، في ذات الإطار وجه الاجتماع بتكوين لجنة عليا تقف على الصعوبات التي تواجه التوليد الكهربائي وتضع المقترحات والحلول المناسبة ، كما وجه الاجتماع بأن يتم وضع التحديات التي تعترض انسياب الامداد الكهربائي في جدول أعمال الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء يوم الثلاثاء القادم .
 إلى ذلك أطلع الاجتماع على موقف  إمداد الوقود وأطمان على توفر الوقود خلال الفترة المقبلة،  مشيدا بالانخفاض في أسعار البنزين والجازولين في التسعيرة الجديدة للوقود ، ومثمنا الجهود المبذولة من قبل وزارة الطاقة لتوفير غاز الطهي، على ذات الصعيد دعا الاجتماع إلى تكوين لجنة من وزارتي الطاقة والمالية والتخطيط الاقتصادي وبنك السودان المركزي ومحفظة السلع الاستراتيجية لإحكام التنسيق وتوحيد  الرؤى حول العقد الذي سوف يوقع مع شركة أرآمكو السعودية لإمداد السودان بالوقود.

كذلك اطلع الاجتماع على استمرار وزارة الصحة الإتحادية و الصندوق القومي للإمدادات الطبية في إستكمال الترتيبات اللازمة لتوفير الأدوية المنقذة للحياة و سد الفجوة فيها خلال الفترة المقبلة، تأكد الاجتماع من وصول معظم أصناف الأدوية بمخازن الإمدادات الطبية وبدء توزيعها بالعاصمة والولايات ، وقف الاجتماع على الترتيبات و الاجراءات اللازمة لتخليص وترحيل  الشحنة الأولى من منحة الدواء الإماراتية ،  وقد دعا الاجتماع الإمدادات الطبية إلى وضع خطة شاملة لتوفير الأدوية تغطي الفترة حتى نهاية العام مع التنسيق التام مع وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي وبنك السودان في هذا المجال.
 كذلك تابع الإجتماع موقف إمداد القمح واطمأن على توفر القمح خلال الفترة المقبلة،  وأمن على برنامج الزيارات التفقدية التي ستقوم بها وزارة الصناعة لعدد من المخابز بالعاصمة للوقوف على المشاكل التي تواجه إنتاج وتوزيع الخبز.