د حمدوك: قضية المفصولين تعسفياً من القضايا ذات الاولوية لدى الحكومة الانتقالية

Image

د حمدوك: قضية المفصولين تعسفياً من القضايا ذات الاولوية لدى الحكومة الانتقالية

أكد رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك أن واحدة من أهم متطلبات الفترة الانتقالية هو رد الاعتبار للمفصولين تعسفياً وسياسياً.

جاء ذلك لدى  لقائه بمكتبه ظهر اليوم الاربعاء 6 سبتمبر 2021م برئاسة مجلس الوزراء وفد معاشيي الشرطة والمفصولين تعسفياً وسياسياً من الأجهزة الشرطية.

واكد الوفد خلال اللقاء أن مفصولي ومعاشيي الأجهزة الشرطية  يحملون همّ تطوير العمل الشرطي حتى تؤدى الشرطة السودانية دورها المنشود في حفظ الأمن والاستقرار بشكل يرضي تطلعات الشعب بعد ثورة ديسمبر المجيدة.

وتسلّم  رئيس مجلس الوزراء خلال اللقاء مذكرة تتضمن مطالبهم التي تتمثل بعودة من يرغبون في العمل أو تسوية أوضاعهم وفق ما تحدده قوانين الخدمة، وأكد الوفد خلال اللقاء على ضرورة تكوين جهاز الأمن الداخلي.

وأثنى رئيس مجلس الوزراء على الوفد وعلى الروح الوطنية التي تميز جهاز الشرطة عبر التاريخ،  مؤكداً أنه سيتم دراسة المذكرة دراسة وافية للعمل على ما جاء فيها تنفيذاً لشعارات الثورة في تحقيق للعدالة.