د. حمدوك يوجِّه بأهمية تضافر الجهود وتسريع العمل لإنجاز مشروع قري 3

Image

د. حمدوك يوجِّه بأهمية تضافر الجهود وتسريع العمل لإنجاز مشروع قري 3

أكد رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك حرص واهتمام الدولة بتطوير قطاع الكهرباء  باعتباره قطاعاً حيوياً على الصعيدين الاقتصادي والاستراتيجي، داعياً إلى ضرورة تكامل الجهود  لتذليل العقبات المالية والفنية والإدارية التي تسهم في تسريع إدخال محطة قري 3 حيز التشغيل.

جاء ذلك لدى تفقده صباح اليوم الاثنين 30 اغسطس 2021م مجمع محطات قري للتوليد الحراري وذلك برفقة المهندس خالد عمر يوسف وزير شؤون مجلس الوزراء ود. جبريل ابراهيم وزير المالية والتخطيط الاقتصادي والسيد حمزة بلول وزير الثقافة والإعلام وكان في استقباله بمصفاة قري الحرارية السيد جادين على العبيد وزير الطاقة والنفط وعدد من المسؤولين بقطاع الكهرباء

واستمع رئيس مجلس الوزراء الي إفادة حول مشروع محطة قري (3) قدمها السيد يوسف الطاهر مدير التوليد الحراري والذي أوضح ان المشروع يعمل بطاقة 450 ميغاواط وسيدخل حيز الخدمة قريباَ، كما سيتم تركيب ماكينتي توليد لسد عجز التوليد بمدينة بورتسودان، مبيناً أن التوربينات الخمسة هي من تصنيع شركة سيمسنز الألمانية (Gas Turbine).

وعقد رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك خلال زيارته محطة قري الحرارية اجتماعاً موسعا ضم الوفد المرافق له وقيادات محطة قري الحرارية ومديري مشروع محطة قري (3)، وناقش الاجتماع كافة العقبات التي تواجه قطاع الكهرباء بشكل عام والتحديات الحالية في القطاع، حيث وجّه د. حمدوك لسرعة العمل على المحطة لتدخل الشبكة القومية.

وقال  رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك إلى أنه وبعد أن عاد السودان إلى المجتمع الدولي، فإننا نتوقع تدفق للاستثمارات الأجنبية للبلاد، الأمر الذي يتطلب توفير الإمداد الكهربائي بشكل مستمر. لافتاً إلى أن استمرار الكهرباء هو الهم الذي ستعمل عليه الحكومة.

وفي ختام الاجتماع شدّد رئيس الوزراء لجميع الحضور على أن الشعب السوداني يتوقع من الحكومة أن تنجح في حل أزمة الكهرباء التي صبر عليها طويلاً، تماماً كما نجحت في حل أزمة صفوف الوقود والخبز والسيولة النقدية بالمصارف.