د. حمدوك يطلع علي جهود تسويات الصراع القبلي بجنوب كردفان

Image

د. حمدوك يطلع علي جهود تسويات الصراع القبلي بجنوب كردفان

أكد رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك أن حكومة الفترة الانتقالية تولي ملف المصالحات القبلية بولاية جنوب كردفان أهمية قصوي، وذلك للوصول لولاية خالية من الصراع القبلي.
جاء ذلك لدي لقائه بمكتبه اليوم الدكتور حامد البشير ابراهيم والي ولاية جنوب كردفان، والذي أوضح في تصريح صحفي انه اطلع السيد رئيس مجلس  الوزراء  علي  مجمل الأوضاع في الولاية، خاصة ما  يتعلق بالأمن  والتوافق الاجتماعي الذي تشهده  ولاية جنوب كردفان، بالإضافة  لمعاش الناس وقضايا التنمية في الولاية والمؤسم الزراعي وجهود الولاية في الاسراع في تسوية  الصراعات القبلية.

وقال والي جنوب كردفان أن اللقاء  تناول كذلك  الأوضاع في محلية قدير، والاستقرار الأمني  الذي تشهده، وكذلك حركة النزوح بالولاية من بعض المناطق للمدن الكبيرة، لافتا الي سعي الولاية للاستجابة الكبيرة للاحتياجات الإنسانية لحركة النزوح.
وأوضح والي جنوب كردفان انهم طلبوا من السيد رئيس مجلس الوزراء ان تتاح نافذة للتمويل لبعض المشروعات بالولاية، خاصة من الدعم الأجنبي، لافتا إلى أن السيد رئيس مجلس الوزراء وعدهم بالوقوف معهم في هذا الامر.
وأشار  إلى أنهم  بالولاية طرحوا تصورا فيه  العديد من المشروعات في البنية التحتية وإعادة تأهيل التعليم والمؤسسات الصحية وموارد المياه للقري.