اللجنة القومية العليا لانجاح الموسم الزراعي تؤمن على تذليل العقبات التي تواجه الموسم بولاية النيل الازرق

Image

اللجنة القومية العليا لانجاح الموسم الزراعي تؤمن على تذليل العقبات التي تواجه الموسم بولاية النيل الازرق

عقدت اللجنة القومية العليا لانجاح الموسم الزراعي اليوم بوزارة شؤون مجلس الوزراء اجتماعاً مشتركاً مع والي النيل الازرق الفريق احمد العمدة بادي وذلك بحضور مدير عام وزارة الانتاج والموارد الاقتصادية الوزير المكلف بحكومة النيل الازرق الاستاذة/ رحاب احمد موسي الهاشمي ومدير عام وزارة المالية الوزير المكلف بحكومة النيل الازرق الأستاذ/ حسن عبدالمجيد.

وأوضح والي النيل الأزرق في تصريح صحفي أن الاجتماع ناقش سبل إنجاح الموسم الزراعي بولاية النيل الأزرق  خاصة وأن الولاية تتمتع بميز نسبية في المجال الزراعي مبيناً أن الاجتماع ناقش حاجة الولاية لدعم المزراعين بالآليات والمواد البترولية معرباً في هذا الصدد عن شكره للحكومة الاتحادية لايفائها بعدد من الالتزامات المتعلقة بانجاح الموسم مشيراً إلى أن الاجتماع ناقش كذلك تذليل العقبات المتعلقة بتوفير التمويل لعدد من المزارعين الذين لم يجدوا حصتهم من التمويل .

وأكد والي النيل الأزرق حرص حكومة الولاية وتكريس كافة جهودها لانجاح الموسم الزراعي وجعل الولاية نموذجا لبقية الولايات في الجانب الزراعي موضحاً أن حكومة الولاية كرست جهودها بالتنسيق مع الحكومة الاتحادية لتغطية المساحات الواسعة في الولاية بالزراعة وجعل هذا العام عاما واعدا بالزراعة للولاية.
وقال والي النيل الأزرق أن الاجتماع ناقش مجال التقانة الحديثة للعملية الزراعية وتذليل العقبات التى تعترض المزارعين موضحاً أن الجهات المعنية في حكومة الولاية توصلت لتفاهمات مع اللجنة القومية العليا لانجاح الموسم الزراعي ستسهم في معالجة المشاكل التى تواجه المزارعين في الولاية.
 واكد الفريق احمد العمدة أن هذا العام في ولاية النيل الأزرق يمثل عاما للزراعة والتنمية مناشداً المواطنين في الولاية بتكريس جهودهم لزيادة الانتاج.

وأوضحت مدير عام وزارة الانتاج والموارد الاقتصادية الوزير المكلف الاستاذة/ رحاب احمد موسي الهاشمي حرص وزارتها علي العمل مع كافة الجهات وشركاء الانتاج لتذليل التحديات التى تواجه الموسم الزراعي الحالى لاستدامة عمل القطاع الزراعي وتمكينه من قيادة الاقتصاد القومي موضحة أن الوزارة عملت مع اللجنة القومية العليا لإنجاح الموسم الزراعي على تذليل التحديات التى تواجه الموسم من اشكاليات التمويل والحصاد في ظل التحول في كثير من المحاصيل نسبة للتغيرات المناخية التى حدثت.

وأكدت مدير عام وزارة الانتاج والموارد الاقتصادية حرص وزارتها للاستفادة من الميزة المناطقية في انتاج محاصيل للصادر لتعود بالعملات الصعبة التى تسهم فى رفد الاقتصاد ،معربة عن شكرها للجنة القومية العليا ووزارة الزراعة والموارد الطبيعية الاتحادية للتعاون في تذليل العقبات التي تواجه الموسم الزراعي بولاية النيل الازرق ،معلنة أن وزارتها تستهدف زراعة (٤) مليون فدان لهذا الموسم بمختلف المحاصيل أبرزها الذرة والقطن وزهرة الشمس مشيرة إلى أن مؤشرات الموسم تتوقع توسع   كبير في زراعة القطن الأمر الذي يضع على عاتق الوزارة الاستعداد التام  لمقابلة هذا التوسع ومواجهة عمليات الحصاد والتحويل للمحالج وغيره داعية في هذا الصدد الجهات ذات الصلة للتعاون مع الوزارة لتذليل العقبات ليشهد هذا المجال طفرة في المواسم القادمة.