د. حمدوك يؤكد على أهمية قيام متحف لتوثيق تجربة بيوت الأشباح

Image

د. حمدوك يؤكد على أهمية قيام متحف لتوثيق تجربة بيوت الأشباح

 التقى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك صباح اليوم بمكتبه برئاسة مجلس الوزراء نائب رئيس اللجنة العليا لتأبين الراحل الأمير عبدالرحمن عبدالله نُقد الله الأستاذ صديق سنادة، وأعضاء اللجنة الأستاذة سارة نقدالله، والأستاذة رباح الصادق المهدي.

وتلقى رئيس مجلس الوزراء خلال اللقاء الدعوة للمشاركة في فعاليات تأبين الأمير نقدالله، وأعرب عن استعداده للمشاركة بما في ذلك المساهمة بأي مساعدات لإنجاح التأبين، مؤكداً على أهمية قيام متحف لتوثيق تجربة بيوت الأشباح ومساهمات الأمير نقدالله القيمة في مسار المقاومة والنضال وإرساء دعائم تحقيق البناء الوطني والتحول الديمقراطي. 

 الجدير بالذكر أن الراحل عاش مناضلاً ضد النُظُم الاستبدادية، مُدافعاً عن حق السودانيين في الحرية والديموقراطية، وصاحب مواقف جريئة في الفعل وقول الحق وقد تحمَّل لأجل تلك المبادئ حياةً طويلة بين التضييق والاعتقال والتعذيب، ورغم كل ذلك ظل حبه لشعبه ولحقه في مستقبل أفضل هو مُحرّكه الأساسي.