فريق العمل التابع لوزارة الصحة الاتحادية يقف علي النظام الصحي بولاية سنار

Image

فريق العمل التابع لوزارة الصحة الاتحادية يقف علي النظام الصحي بولاية سنار

في اطار اهتمام مجلس وزراء حكومة الفترة الانتقالية في النهوض بالقطاع الصحي بالبلاد
وقف فريق العمل التابع لوزارة الصحة اﻹتحادية خلال زيارته لولاية سنار على اﻷوضاع الصحية بمستشفى سنار وسنجه وابو حجار، حيث تفقد مباني قسم الحوادث الخاضعة للصيانة والتأهيل بالمستشفيات الثلاثة وسير العمل في مشروع محطة انتاج وتعبئة الاوكسجين بمستشفي سنجه التعليمي والذي تقف عليه مبادرة دعم مستشفي سنجه بالاوكسجين التي يقودها ابناء سنجه بالداخل والخارج
واستمع الفريق لشرح وافي للمعوقات وأسباب تدهور الوضع الصحي المتمثلة في انعدام اﻷوكسجين ونقص متطلبات الحالات الطارئة واﻷدوية المنقذة للحياة وتدهور بيئة العمل والصرف الصحي وتصدع المباني.

وكشف والي ولاية سنار الاستاذ/ الماحي محمد سليمان في تصريح صحفي عقب لقائه فريق العمل انه في اطار اهتمام حكومة الولاية بدعم النظام الصحي فقد تم استجلاب اجهزة الرنين المغنطيسي والاشعة المقطعية والاجهزة التشخيصية للمختبرات مبينا انه سيتم توزيعها علي مستشفيات الولاية حسب تردد المرضي واماكن تواجد الاختصاصيين  معلنا عن دعم وزارة الصحة الولائيه من قبل حكومة الولاية شهريا  بما لا يقل عن ٣٠ مليون جنيه وذلك لاعادة بناء  النظام الصحي بالولاية اضافة الي وضع خطة لطوارئ الخريف  واستقطاب الكوادر النادرة من التخصصات وتاهيل المؤسسات الصحية  موضحا ان ذلك كله يصب في اطار توطين العلاج والتشخيص داخل الولاية.

من جانبه قال د. عبد الرحمن الطاهر من ادارة الطب العلاجي بوزارة الصحة الاتحادية ان زيارتهم لولاية سنار جاءت بغرض التقييم والدراسة  للاوضاع الصحية بالمستشفيات في سنجه وسنار وابوحجار من خلال جوانب  عديدة تمثلت في الاجهزة والمعدات واقسام الطوارئ والحوادث والتخصصات الناقصة بالمستشفيات الثلاثة والكوادر الصحية ودرجة توفرها في الولاية والاسعافات ومحطات الاوكسجين

واوضح د.عبدالرحمن انهم خلال الزيارة التقييمية للولاية التقوا بقيادات وزارة الصحه بولاية سنار ومجموعة مبادرة الاوكسجين بمستشفي سنجه لافتا الي انهم من هذه اللقاءات تناولوا مطلوبات العمل الصحية للولاية موضحا انهم قاموا من خلال الزيارة بعملية تقييم عملية وشامله للمستشفيات الثلاثة وقد تم بلورة  توصيات لعملية التقييم ورفعها لوزير الصحه الاتحادي لتحويلها لبرنامج عمل تنغيذي لبحث اشكالات الوضع الصحي والسير في درب اصلاحه  لجعله علي اقل تقدير  يعمل بكفاءة ولتقديم خدمة طبية  ممتازة لانسان الولاية.

من جهته اشار د.عبدالمجيد محمود ابو النور مدير عام وزاة الصحه والتنمية الاجتماعية بولاية سنار الي ان هناك ضعفا واشكالا اساسيا في القطاع الصحي بالولاية ناتج عن عدم توفر الامكانيات لادارة العمل مبينا انه لتجاوز هذا الضعف لابد ان تتكامل الجهود المركزية والولائيه وذلك  للنهوض بالقطاع الصحي مبينا انهم في وزارة الصحه واضعين  استراتيجية لبناء وتاهيل النظام الصحي بالولاية.

وعلي الصعيد ذاته اكدت د. رباب جاه الرسول عضو مبادرة دعم مستشفي سنجه بالاوكسجين ان المبادرة اطلقها مجموعة من السودانيين والسودانيات داخل وخارج السودان وذلك نسبة للنقص الحاد في الاوكسجين في ظل جائحة كرونا وان الفكرة بدات بتوفير اسطوانات اوكسجين لافتة الي انه لكي تكون الحلول مستدامة تم ترفيع المبادرة الي مشروع لانشاء محطة إنتاج وتعبئة الاوكسجين واشارت د. رباب الي ان المشروع سيسهم في حل مشاكل الاوكسجين لمستشفي سنجه والمستشفيات الريفية وقلة عدد اسطوانات الاوكسجين بالولاية موضحة ان توفير غاز الاوكسجين امر حيوي واساسي لتقديم الخدمات الطبية عند الحاجه لانقاذ حياة المرضي بدلا من نقلهم اوجلب الاوكسجين في اسطوانات من خارج المستشفي.