وزير شؤون مجلس يخاطب الاجتماع المشترك للجنة التسييرية واللجنة الفنية للسياسة الوطنية للتشغيل

Image

وزير شؤون مجلس يخاطب الاجتماع المشترك للجنة التسييرية واللجنة الفنية للسياسة الوطنية للتشغيل

انعقد صباح اليوم الخميس 15 يوليو 2021م بقاعة الصداقة الاجتماع المشترك للجنة التسييرية واللجنة الفنية للسياسة الوطنية للتشغيل بوزارة العمل والاصلاح الإداري بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، اشاد السيد / يوسف الطيب عيسى وكيل وزارة العمل والاصلاح الإداري بالإهتمام والرعاية التي يلقاها مشروع السياسة الوطنية للتشغيل من السيد/ وزير شؤون مجلس الوزراء مما يؤكد توفر الإرادة السياسية لواحد من اهم مطلوبات الفترة الانتقالية، مبينا ان الوزارة تعمل من اجل صياغة مسودة سياسة وطنية تشغيلية تحقق طموحات الشباب وتحارب البطالة وترفد سوق العمل بسياسات حديثة تواكب المرحلة وتلبي التطلعات.

وفي كلمتها ابانت السيدة/ تيسير النوراني محمد الطيب وزيرة العمل والإصلاح الإداري ان الوزارة تعمل على خلق فرص عمل لكل انماط التشغيل مع تخصيص برامج للشباب لتدريبهم ورفع  قدراتهم ، بالاضافة الى حرص الوزارة على تحسين سوق العمل وحوكمته وتعزيز التنسيق بين المستوى الولائي  والمركزي.

ولدى مخاطبته الاجتماع اوضح السيد / وزير شؤون مجلس الوزراء ان الإصلاح الاقتصادي ورفع الضائقة  المعيشية واحدة من الاولويات الخمس التي التزمت بها الحكومة الانتقالية، مبينا ان الإصلاح الاقتصادي يتم عبر السياسات التي تؤدي الى خلق فرص عمل وتملك الأفراد المعارف والمهارات اللازمة للانخراط في سوق العمل،  مؤكدا ان السياسة الوطنية للتشغيل توفر الإطار الشامل الذي يمكن من استثمار الفرص التى برزت بعد ثورة ديسمبر .

وفي ذات السياق أبان الوزير ان الإصلاحات الكبيرة التي تمت في المجال الاقتصادي سواء على مستوى الإطار القانوني او المؤسسي اثمرت اتفاقات للحكومة مع مؤسسات التمويل الدولية، مما يفتح المجال لقيام مشاريع في مختلف القطاعات، كذلك أشار الى ضرورة ان تكون السياسات شاملة ومتكاملة، مؤكدا ان السياسة الوطنية للتشغيل تجد الرعاية والاهتمام من السيد/ رئيس مجلس الوزراء وسوف يتم ادراجها في مجلس الوزراء لاعتمادها وتوفير المعينات اللازمة لتنفيذها.