مجلس الوزراء يطمئن على الوضع الأمني بولايتي البحر الأحمر وجنوب كردفان

Image

مجلس الوزراء يطمئن على الوضع الأمني بولايتي البحر الأحمر وجنوب كردفان

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الدوري صباح اليوم الثلاثاء 13 يوليو 2021م برئاسة د. عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء وبمشاركة اللجنة الوزارية المكلفة بزيارة ولاية البحر الأحمر، والتي تضم كلا من وزير الداخلية ووزير النقل والناءب العام  ووالي البحر الأحمر، عبر تقنية الفيديو كونفرانس من بورتسودان .
وقد استعرض مجلس الوزراء تقريراً عن الوضع الأمني بولايتى البحر الأحمر وجنوب كردفان حيث وقف المجلس على أعمال اللجنة الوزارية المكلفة بزيارة ولاية البحر الأحمر للوقوف على الأحداث ومعالجتها من خلال التقرير الذى قدمه وزير الداخلية الفريق اول شرطة حقوقي عزالدين الشيخ الذي أوضح وصول اللجنة إلى مدينة بورتسودان حاضرة ولاية البحر الأحمر ووقوفها على الأوضاع الأمنية والصحية ومناقشتها الخطة الأمنية التى أعدتها لجنة أمن الولاية ومراجعتها وضع القوات على الأرض وسد الثغرات وشروعها في انفاذ خطة لازالة المتاريس من الأحياء بمشاركة المجتمع، كما عقدت اللجنة لقاءات مع كافة المكونات والكيانات الاجتماعية بالولاية واتخاذها إجراءات عملية لرأب الصدع كذلك أوضح جهود اللجنة وماقامت به من أعمال عبر المحاور ( السياسى والأمني والعدلي والخدمي والمجتمعي) .

كما إستمع مجلس الوزراء إلى تقرير عن الأحداث في جنوب كردفان قدمه اللواء عوض محمد أحمد ابوزيد من جهاز المخابرات العامة الذى أشار إلى تسلسل الأحداث الناتجة عن الصراعات القبلية بمحلية قدير والتى بدأت منذ يونيو الماضي والتى تأتي نتيجة  للصراعات بسبب المسارات ومناجم تعدين الذهب ، كما أشار إلى الجهود التى بذلت للسيطرة على الأوضاع متمثلة في الدفع بقوات مشتركة وقوات من الاحتياطي المركزي للفصل بين المتحاربين ،حيث دعا إلى أهمية جمع السلاح من أيدى المواطنين واتخاذ ترتيبات عاجلة لتحقيق الصلح بين الأطراف مع الاحتكام للقانون والأعراف ومعالجة جذور المشكلة وفي هذا الصدد وصلت إلى كادوقلي حاضرة ولاية جنوب كردفان لجنة برئاسة نائب مدير جهاز المخابرات العامة   للقاء كل المكونات المحلية والوصول إلى حل جذري للمشكلة، وبعد التداول وجه مجلس الوزراء بالتدخل الانساني العاجل وإيواء النازحين ودراسة كافة المبادرات للخروج بمبادرة موحدة تحقق الحل الجذري للوضع وأكد المجلس  على أهمية وجود قوة أمنية ضاربة بمناطق النزاع مع فرض هيبة الدولة واعمال سلطة القانون.
وأجاز مجلس الوزراء خطة زيادة الإنتاج النفطي بالتعاون مع شركاء الانتاج قدمها وزير الطاقة والنفط المهندس جادين على عبيد.

وأخذ مجلس الوزراء علماً بدعوة مؤسسة التنمية الدولية لرئيس مجلس الوزراء  د.عبدالله حمدوك للمشاركة في اجتماع القمة لرؤساء الدول والحكومات بساحل العاج في ١٥ يوليو الحالى ، تُجدر الإشارة إلى غياب السودان عن هذه القمة لنحو ثلاثين عاماً وتُمثل هذه المشاركة وأحدة من ثمار جهود الحكومة الانتقالية التى أدت إلى إزالة إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب واعفاء الديون وإصلاح العلاقات مع العالم الخارجي.