لدى استقباله ناظر الأمرأر د. حمدوك: اهتمامنا بشرق البلاد هو اهتمام بكل القضايا الاستراتيجية للسودان

Image

لدى استقباله ناظر الأمرأر د. حمدوك: اهتمامنا بشرق البلاد هو اهتمام بكل القضايا الاستراتيجية للسودان

أمن رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك على مبادرة الناظر علي محمود، ناظر عموم قبيلة الأمرأر لدعم السلام والاستقرار بولاية البحر الأحمر، موكداً إلتزام الحكومة الانتقالية بمساندتها لحفظ التقاليد العريقة للتعايش السلمي بين مختلف مكونات شرق البلاد بحكمة الإدارات الأهلية.

جاء ذلك لدى لقائه مساء اليوم الاحد 4 يوليو 2021م برئاسة مجلس الوزراء وفد الادارة الاهلية لقبيلة الأمرأر، بقيادة الناظر علي محمود، والذي أكّد أن زيارتهم لرئيس الوزراء تأتي لمباركة ودعم مبادرة  رئيس الوزراء (الأزمة الوطنية وقضايا الانتقال - الطريق للأمام )، ولشُكر رئيس الوزراء على تكوينه لجنة قومية لتنفيذ المذكرة التنموية التي تقدم بها خلال زيارته السابقة، مضيفاً ان الوفد قدم مطالب تتعلق بمعالجة الفراغ الإداري بمناطق شرق البلاد وخلق فرص عمل لاستيعاب طاقات أبناء الشرق والمساهمة في بناء ونهضة المنطقة.

وأكّد د. حمدوك أن اهتمام حكومته بشرق السودان وهو أمر يعتبره من صميم الاهتمام بكل القضايا الاستراتيجية التي تتعلق بالسودان، موضحاً أهمية أن يتكاتف الجميع لتحقيق التنمية لمواطن الشرق، مُستدعياً في ذلك الجانب المقترح السابق بقيام "مفوضية تنمية شرق السودان"، وختم سيادته قائلاً: "بعد إعفاء الديون فإن كل الموارد الجديدة التي ستتوفر للحكومة، سيكون لشرق السودان أولوية في تخصيصها".