د.حمدوك يوجه بالتركيز على تعزيز العلاقة مع فرنسا

Image

د.حمدوك يوجه بالتركيز على تعزيز العلاقة مع فرنسا

التقي رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك بعد ظهر اليوم الاثنين 28 يونيو 2021م بمكتبه برئاسة مجلس الوزراء السفير عمر بشير مانيس بمناسبة وداعه لاستلام مهامه سفيراً للسودان لدى الجمهورية الفرنسية الصديقة المشهودة بدعمها للثورة السودانية والفترة الانتقالية ومسيرة الشعب السوداني للانتقال الى آفاق الديمقراطية المستدامة ، وذلك بحضور وزيرة الخارجية د.مريم الصادق المهدي

وأوضح سفير السودان لدي الجمهورية الفرنسية في تصريح صحفي أنه اطلع رئيس مجلس الوزراء على معالم خطة عمل السفارة خلال الفترة القادمة في باريس ودول التمثيل غير المقيم  والتى تشمل " البرتغال ، الفاتيكان ،وامارة موناكو " وذلك دعماً واتساقاً مع مهام الفترة الانتقالية وأولويات الحكومة ، مبيناً أن السيد رئيس مجلس الوزراء وجه بالتركيز على تعزيز العلاقة مع فرنسا الصديقة في المجالات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والاستثمار والثقافة بالإضافة إلى المجالات الأخرى الخاصة بأولويات الحكومة الانتقالية التى انعكست في البيان الصادر من مجلس الوزراء عقب اجتماعه المغلق خارج المقر أواخر الأسبوع الماضي

وأكد سفير السودان لدي الجمهورية الفرنسية سعيه لنقل روح وقيم ثورة ديسمبر العظيمة لتكون هاديه للاداء اليومي للسفارة وفي الترويج لتلك القيم وكيفية سير انتقال الثورة السودانية وكذلك الترويج للمبادرة التى أطلقها السيد رئيس مجلس الوزراء "الأزمة الوطنية وقضايا الانتقال _الطريق إلى الأمام " كدليل واضح بأن هذه الثورة العظيمة لديها القدرة الذاتية لتصحيح المسار

كما أكد السفير عمر بشير مانيس اهتمامه الخاص برعاية أبناء وبنات السودان في المهاجر والاهتمام بكافة قضاياهم الهجرية وربطهم بالوطن خاصة الأجيال الجديدة من سوداني المهجر .

وتقدم سفير السودان لدي فرنسا بجزيل الشكر والتقدير للثقة الكبيرة التى حظي بها من خلال تكليفه السابق والحالي في الحكومة ،وتوجه بالشكر لكل قطاعات الشعب السوداني السياسية والمجتمعية والشبابية ومؤسسات الدولة التنفيذية والسيادية للتعاون والدعم الذي وجده خلال وجوده في بعض فضاءات العمل الوطني معرباً عن أمله أن يكون عند حسن ظن الشعب السوداني العظيم