د.حمدوك يؤكد دعمه لمبادرة الادارة الاهلية الخاصة بوقف العدائيات والصلح بين المكونات الأهلية في محلية قدير

Image

د.حمدوك يؤكد دعمه لمبادرة الادارة الاهلية الخاصة بوقف العدائيات والصلح بين المكونات الأهلية في محلية قدير

التقي رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك ظهر اليوم الخميس 24 يونيو 2021م بمكتبه برئاسة مجلس الوزراء وفد المبادرة الاهلية القومية على مستوي السودان لوقف العدائيات والصلح بين المكونات الاجتماعية في محلية قدير بولاية جنوب كردفان وذلك بحضور والي الولاية د.حامد البشير والذي أوضح في تصريح صحفي ان السيد/ رئيس مجلس الوزراء عبر عن شكره لوفد المبادرة وقدم لهم التوجيهات اللازمة ،مشيراً إلى أن وفد المبادرة سيتوجه للولاية خلال الايام القادمة

وجدد والي جنوب كردفان التزام حكومة الولاية للعمل مع الادارة الاهلية ذات الحكمة التاريخية التراكمية في فض النزاعات مؤكداً عزم حكومته على رتق النسيج الاجتماعي في هذه البقعة الطبية من جنوب كردفان الحبيبة وكشف الوالي عن تلقيه عددا من المبادرات الاهلية معلناً ترحيبه بها مؤكداً دعم حكومته للمبادرات القائمة حالياً

وطالب د.حامد البشير  المكونات الاهلية في  محلية قدير التحلى بالحكمة وأضاف في هذا الصدد "الفشي غبينتو خرب مدينتو" معرباً عن شكره لأعضاء وفد المبادرة  الاهلية القومية برئاسة الامين العام للادارة الأهلية بالسودان الناظر بشري الصائم كما طالب المكونات الأهلية في محلية قدير بترجيح صوت العقل ووقف العدائيات والتوصل للصلح

من جانبه أوضح الامين العام للادارة الاهلية بالسودان الناظر بشري الصائم مصطفي أن الادارة الأهلية سبق وان ساهمت في حل مشكلة كادوقلي الكبري وعبر عن إطمنأن الادارة الاهلية على انها تمضي بصورة ممتازة والتزام الاطراف تجاه ماتم الاتفاق عليه مؤكداً استعداد الادارة الاهلية لحل  النزاع الدائر في محلية قدير ورتق النسيج الاجتماعي بين المكونات الاجتماعية معرباً عن شكره لوالي جنوب كردفان لاشراك الادارة الاهلية في كافة القضايا المتعلقة بالولاية كما شكر السيد رئيس مجلس الوزراء علي تبنيه لهذه القضية واشراكه لوفد الادارة الاهلية في المساعدة لحلها مبيناً أن د.حمدوك بارك هذا المسعي واكد دعمه له

واعلن الامين العام للادارة الاهلية بالسودان أن الوفد سيسافر خلال اليومين القادمين الى محلية قدير للقاء المكونات الاهلية والتوسط في حل النزاع بينها باعتباره ديدن الادارة الاهلية في حل المشاكل ما بين القبائل بالاعراف والتقاليد السودانية المعروفة والمتوارثة على مستوي الاجيال .
 
 الجدير بالذكر أن وفد الادارة الأهلية بالسودان الذي التقي السيد رئيس مجلس الوزراء  ضم كلا من الناظر بشري الصائم والناظر محمد سرور رملي والناظر حسين الزاكي الفكي على والناظر مجدد على مجدد والناظر منتصر خالد محمد صديق طلحة.