الغرفة المركزية للسلع الاستراتيجية تستعرض الموقف الحالي للسلع الاستراتيجية

Image

الغرفة المركزية للسلع الاستراتيجية تستعرض الموقف الحالي للسلع الاستراتيجية

استعرضت الغرفة المركزية للسلع الإستراتيجية خلال اجتماعها صباح اليوم الاحد 20 يونيو 2021م بالأمانة العامة لمجلس الوزراء برئاسة المهندس/ خالد عمر يوسف وزير شؤون مجلس الوزراء، موقف توفر السلع الإستراتيجية بالبلاد، حيث اطلع الاجتماع على كفاية المخزون المتوفر من الوقود حالياً ومواصلة البحث عن السبل والاليات لضمان استمرار توفير الإمداد من السلع الاستراتيجية بشكل متواصل.

أكد المهندس خالد عمر يوسف بأن السلع الاستراتيجية تعد احدى اهم أولويات الحكومة الانتقالية التي ستبذل فيها كافة الجهود الممكنة حتى يتم معالجة جميع مشكلاتها ليتم استقرار توفرها بشكل دائم.

 حيث طمئن على محاصرة جملة التحديات المتعلقة بالمخزون الإستراتيجي للقمح والدقيق والتأكد من كفايته حتى مطلع ابريل من العام 2022م، الى جانب ذلك استعرض الاجتماع موقف الامداد الحالي من الدواء حيث تم تكوين لجنة مشتركة بين وزارة الصحة ووزارة المالية والتخطيط الاقتصادي لتوفير التمويل اللازم لاستيراد الادوية المنقذة للحياة وجدولة ديون ادوية الامراض المزمنة.

اكد الباشمهندس/ يوسف الطاهر مدير ادارة التوليد الحراري  استمرار إدارته لتذليل كافة العقبات التي تواجه استمرار التحسين في توليد الكهرباء وتفعيل مشاريع الطاقة البديلة لإنتاج الكهرباء مما سيسهم في معالجة المشكلات المتعلقة بها بشكل جذري، ووجه الاجتماع توفير التمويل اللازم لسداد مستحقات شركات امداد الكهرباء بالولايات في أسرع وقت ممكن.

أوصى الاجتماع بضرورة معالجة مشكلات توزيع الوقود بالولايات وذلك بالتنسيق المحكم بين كافة الجهات ذات الصلة لترحيل وتخزين الوقود بجانب توزيع والرقابة المستمرة.