نعي اليم

Image

نعي اليم

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى: *(وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الذين اذا أصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون) صدق الله العظيم*

بقلوبٍ راضية بقضاء الله وقدره ينعى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك ومجلس الوزراء؛ وببالغ الحزن والأسى والألم وفاة سبعة من أبنائنا طلاب المرحلة الثانوية والذين لبوا نداء ربهم إثر حادث مروري مؤسف، حيث كانوا في طريقهم من محلية شرق جبل مرة إلى محلية ميرشنج بولاية جنوب دارفور للجلوس لأداء امتحان الشهادة الثانوية مع بقية زملائهم وزميلاتهم على طول وعرض البلاد.

رئيس مجلس الوزراء ومجلس الوزراء إذ ينعون ابنائهم الطلاب ويتضرعون للمولى عز وجل أن يتقبلهم في أعلى الجنان، يتقدمون بخالص التعازي وصادق المواساة لأهلهم وذويهم وزملائهم الطلاب والطالبات، مع التضرع بعاجل الشفاء للجرحى.

هذه الحادثة المفجعة وذكرى هؤلاء الشهداء يطرحون على الأجندة الوطنية سؤال تحقيق السلام الشامل وإعادة النظر في تصورنا لقضية المواطنة والتنمية مما يتطلب منا بذل مزيد من الجهد الوطني الخالص لتحسين حياة مواطنينا، تحديداً جيل المستقبل الذي نعول عليه جميعاً في عملية البناء الوطني والتحول الديمقراطي. *وإنا لله وإنا إليه راجعون*