د. حمدوك يوجه بزيادة طبيعة العمل للمعلمين من ٣٥٪ إلى ٥٠٪

Image

د. حمدوك يوجه بزيادة طبيعة العمل للمعلمين من ٣٥٪ إلى ٥٠٪

التقى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك بمكتبه برئاسة مجلس الوزراء مساء اليوم الثلاثاء 15 يونيو2021م ممثلي لجنة المعلمين السودانيين. وأوضح د. آدم حريكة مدير مكتب رئيس مجلس الوزراء في تصريح صحفي أن اللقاء ناقش مجموعة من القضايا والمطالب التي تقدم بها المعلمين مشيراً ان رئيس الوزراء أكد على اهمية هذه المطالب العادلة شاكراً لممثلي اللجنة على الدور الكبير الذي يقوم به المعلم في هذه المرحلة الهامة من تاريخ السودان.

وأوضح أن رئيس مجلس الوزراء أمّن على معظم مطالب المعلمين، وعلى رأسها زيادة طبيعة العمل والتأمين على مطالب تتعلق بإدارة وزارة التربية والتعليم. وأضاف أ. عمار يوسف محمد ممثل لجنة المعلمين بالبلاد أن لقاء لجنة المعلمين كان على خلفية لجنة إزالة التشوهات في راتب المعلم والتي واصلت أعمالها منذ ٢٧ نوفمبر، موضحاً أن اللقاء خرج بجملة قرارات وتوجيهات متمثلة في زيادة طبيعة العمل للمعلم من ٣٥٪ إلى ٥٠٪ خلال هذا العام على أن يتم مراجعتها في موازنة ٢٠٢٢م، كما تم النظر في إعفاء المعلمين من ضريبة الدخل الشخصي، موضحاَ أن رئيس مجلس الوزراء استجاب لمطلب المعلمين العادل وللتمييز الإيجابي للمعلمين على أن يتم مراجعة هذا الأمر فيما يخص التشريعات والقوانين مع ديوان الضرائب.

وأضاف أ. عمار يوسف محمد أن رئيس مجلس الوزراء وجه بتعديل المنشور رقم (٤) لسنة ١٩٩٧م الخاص بالكادر المفتوح للمعلمين على أن يتم فتح الكادر المفتوح إلى الدرجة الأولى ليتقاضى المعلم معاشه بدرجته عند التقاعد. كما وجه رئيس مجلس الوزراء بالإسراع في تكوين اللجان المشتركة بالولايات لمراجعة التشوهات ومطابقة رواتب المعلمين مع الهيكل الراتبي للأجور للعام ٢٠٢٠م.

وأضاف أ. عمار أن دولة رئيس مجلس الوزراء تابع عمل لجنة علاوات القيم الثابتة التي عقدت عدة اجتماعات كما حصرت العلاوات الثابتة في تسع علاوات بالإضافة إلى علاوتي العبء الإداري لمدير ووكيل المدرسة على أن ترفع اللجنة تقريرها في أسرع ما يمكن. وأعلن أ. عمار يوسف محمد أن من القضايا المهمة التي تناولها اللقاء التمييز الإيجابي الذي تم للمعلمين في برنامج ثمرات على أن يتم تسجيل المعلمين فئوياً عبر وزارات التربية والتعليم وبالتعاون مع لجنة المعلمين السودانيين.

وأضاف أن من أهم قرارات اللقاء هو تكوين آلية متابعه لكافة القرارات والتوجيهات على أن تكون هذه الالية من مكتب رئيس مجلس الوزراء بالإضافة إلى ممثلين من لجنة المعلمين.

وأيضاً ناقش الاجتماع قضايا التعليم بالسودان والاشكالات بالوزارة الاتحادية وعدم تعيين وزير للتربية والتعليم ولفت أنه في هذا الإطار وجه دولة رئيس مجلس الوزراء بالإسراع في تكوين المجلس الاستشاري لوزارة التربية والتعليم ليتم ملء هذا الفراغ حتى لا تتضرر جموع الأسر السودانية. كما استعرض اللقاء الاشكالات الخاصة بلجنة تسيير المعلمين بولاية الخرطوم المتعلقة بالتأمين الصحي ووجه بسرعة عقد لقاء بين والي الخرطوم ولجنة التسيير لمناقشة هذه الاشكالات وحلها.