تنويه صحفي حول التناول الإعلامي لعملية التفاوض بين وفد الحكومة السودانية ووفد الحركة الشعبية لتحرير السودان بجوبا

Image

تنويه صحفي حول التناول الإعلامي لعملية التفاوض بين وفد الحكومة السودانية ووفد الحركة الشعبية لتحرير السودان بجوبا

تضج وسائل اعلام التواصل الاجتماعي بمناقشات وتداول للمعلومات حول سير العملية التفاوضية بجوبا بين وفد الحكومة السودانية ووفد الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال، وهو المطلوب دوما تعزيزاً لحرية التعبير وايصال المعلومات، وكجزء من المناخ الديمقراطي في بلادنا بعد ثورة ديسمبر المجيدة.

وحرصاً على الروح الايجابية السائدة في المفاوضات بيننا والرفاق في الحركة الشعبية- شمال قيادة الحلو، وترحيب الحكومة السودانية بمقترح الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال بمسودة الاتفاق الاطاري، كاساس للوصول الي تفاهمات حول القضايا المختلف عليها، فاننا نكرر بان مصدر المعلومات هو الناطق الرسمي باسم وفد التفاوض، وان المواقف والوثائق موضوع التفاوض مكانها قاعات الاجتماعات والمفاوضات، وقد الزمت الوساطة جميع الأطراف بعدم تداول قضايا التفاوض ووثائقه إلا بموافقة الجميع حرصاً منها على الحفاظ على البيئة الايجابية للمباحثات.

ونؤكد في وفد التفاوض الحكومي، كما ندعو الجميع، إلى ضرورة التحلي بروح المسؤولية في تداول الأخبار والتحليلات والآراء، وان نساهم سوياً في خلق الزخم الاعلامي والجماهيري الايجابي الداعي والداعم لبلوغ السلام العادل الشامل المستدام.

خالد عمر يوسف
المتحدث الرسمي باسم وفد حكومة السودان التفاوضي مع الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال