جلسة محاكاة مؤتمر باريس تطمئن على حُسن الاعداد للمؤتمر المزمع عقده في ١٧ مايو الجارى

Image

جلسة محاكاة مؤتمر باريس تطمئن على حُسن الاعداد للمؤتمر المزمع عقده في ١٧ مايو الجارى

عُقدت بعد ظهر اليوم بقاعة الصداقة بالخرطوم جلسة محاكاة لمؤتمر باريس المزمع عقده في ١٧ مايو الجاري وذلك بحضور وزير شؤون مجلس الوزراء المهندس خالد عمر يوسف ووزيرة الخارجية د.مريم الصادق المهدي ووزراء المالية والتخطيط الاقتصادي، الاستثمار والتعاون الدولي ،النقل ومحافظ بنك السودان المركزي وممثلين لوزارات الطاقة والنفط ، المعادن ، الزراعة والموارد الطبيعية ، الاتصالات والتحول الرقمي بالإضافة إلي مدير المكتب التنفيذي لرئيس مجلس الوزراء د.ادم الحريكة ومستشار رئيس مجلس الوزراء للشراكات الدولية_رئيس اللجنة الفنية لمتابعة تحضيرات المؤتمر الأستاذ عمر قمر الدين ورئيس اتحاد عام أصحاب العمل السوداني السيد/ هاشم صلاح حسن مطر ورئيس اللجنة التسييرية لاتحاد المصارف السوداني د.طه الطيب

 واستعرضت جلسة المحاكاة جلسة منتدي القطاع الخاص والاستثمار التى ستنعقد في مؤتمر باريس كما تم استعراض فرص الاستثمار بالبلاد في مجالات البنى التحتية والزراعة والطاقة والمعادن والاتصالات والتحول الرقمي التى سيتم تقديمها خلال المؤتمر.

وقد إطمأنت جلسة المحاكاة على الإعداد الجيد وحُسن التحضير للانشطة والمشروعات التى سيتم عرضها في المؤتمر. الجدير بالذكر أن مؤتمر باريس يهدف الى تقديم السودان في ثوبه الجديد للعالم خاصة بعد إزالة اسمه من قائمة الدول الراعية للارهاب واندماجه الكامل في محيطه الاقليمي والدولي ، كما يهدف السودان من خلال هذا المؤتمر المضي قدماً في العمل مع المنظومات الدولية لرفع الديون وجذب الاستثمارات للبلاد.