مجلس الوزراء يستمع لتنوير حول زيارة رئيس الوزراء لولايتي نهر التيل والشمالية ويجيز عدد من الاتفاقيات

Image

مجلس الوزراء يستمع لتنوير حول زيارة رئيس الوزراء لولايتي نهر التيل والشمالية ويجيز عدد من الاتفاقيات

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الدوري صباح اليوم برئاسة د.عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء الانتقالي، وفي مبتدأ أعماله تلقي المجلس تنويراَ من رئيس مجلس الوزراء حول زيارته لولايتى نهر النيل والشمالية خلال الفترة من ٢١ إلى ٢٣ أبريل ٢٠٢١م، مشيراً إلى زيارة ولاية نهر النيل والوقوف ميدانياً على العديد من المشروعات مثل هيئة السكة حديد ومشروع زادنا ومصنع السلام للأسمنت، وزيارة الولاية الشمالية في محلية دلقو المحس للوقوف على مناطق التعدين لعلاقته مع البيئة،  بجانب زيارة منطقة كدنتكار والقرار التاريخي الذي أعلنه أمام نصب الشهداء التذكاري بإلغاء قرار رأس النظام البائد بإنشاء سدي دال وكجبار واخضاع أي مشاريع مستقبلية تقام على النهر لدراسات مفصلة تضع خيارات أهل المناطق في الاعتبار بجانب العوامل البيئية والاجتماعية والاقتصادية.

هذا وتطرق رئيس الوزراء في تنويره إلى لقاءاته والوفد المرافق له بلجان المقاومة وممثلي قوى الحرية والتغير، ولجان أمن الولاية،  وأشار إلى نجاح الزيارة التي نالت استحسان ورضا مواطني الولايتين، لاسيما القرارات التاريخية التى استجابت لمطالب الجماهير بإلغاء قرارات إنشاء السدود التي أصدرها النظام المباد.

واستعرض اجتماع مجلس الوزراء تقرير اللجنة الوزارية المكلفة بدراسة التقرير بشأن الوضع الأمني بالبلاد الذي قدمه المهندس خالد عمر يوسف وزير شؤون مجلس الوزراء رئيس اللجنة.

  ونوهت اللجنة إلى أهمية تعزيز التنسيق بين الأجهزة الأمنية وتطويرها واصلاحها،  وأكدت علي ضرورة توفير السلع الاستراتيجية للمواطنين، كما دعت إلى في توصياتها إلى دعم لجنة تفكيك نظام الـ30 من يونيو حتى تتمكن من أداء المهام الموكلة إليها.

في سياق آخر أجاز اجتماع مجلس الوزراء بروتوكول حقوق المرأة في أفريقيا الملحق بالميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب، كما أجاز إتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو) مع التحفظ على المواد (2)، (16)، (29/1)

وقدم وزير الصحة الدكتور عمر النجيب تقريرا للمجلس حول الوضع الصحي بالبلاد، منوهاً إلى ضروروة  دعم القطاع الصحي حتى يتمكن من التصدي لجائحة كورونا، كما قدمت وزيرة الخارجية إفادة حول تطورات قضية سد النهضة والجولة الافريقية التي تعتزم القيام بها لشرح وتبيان موقف السودان من هذه القضية