د. حمدوك يستقبل الوفد المصري الزائر للبلاد

Image

د. حمدوك يستقبل الوفد المصري الزائر للبلاد

استقبل رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك بمجلس الوزراء نهار اليوم الاثنين 12 مارس 2021م الوفد المصري الزائر للبلاد برئاسة وزير المالية د. محمد أحمد معيط ووزير النقل د. كامل عبد الهادي فرج.

وأكد رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك أن العلاقات السودانية المصرية تقوم على أساس المصالح المشتركة البناءة بين البلدين مضيفاً  أن زيارة الوفد المصري للبلاد تعتبر رد عملي على زيارة وفد السودان مؤخراً إلى القاهرة.

وأكد رئيس مجلس  الوزراء على ضرورة ان تتبلور تلك الزيارات إلى مشاريع وبرامج عمل ملموسة بين البلدين لتصبح نموذجاً لكل العالم الأفريقي والعربي ممتدحاً في الأثناء  التجربة المصرية في الإصلاح الاقتصادي.

من جانبه قال وزير المالية والتخطيط الإقتصادي د. جبريل إبراهيم إن تجربة مصر في التحول الاقتصادي مفيدة ومهمة جداً للسودان لتشابه الظروف الاقتصادية للبلدين، مضيفاً أن زيارة الوفد المصري جاءت في توقيت مناسب  في ظل استمرار جهود الإصلاح في السودان في كافة القطاعات لا سيما الاقتصادية. وأضاف " من خلال زيارة الوفد المصري، استمعنا للتجربة المصرية في الإصلاح الاقتصادي من حيث الشمول و التنسيق بين أجهزة الدولة المختلفة، وتكامل الأدوار في مجال تحرير الإقتصاد الأمر الذي يتطلب  تبادل الخبرات بين الجانبين.

من جانبه أكد وزير المالية المصري د. محمد أحمد معيط متانة العلاقات بين البلدين الشقيقين، مبيناً أهمية  الزيارة في التعاون والتنسيق بين البلدين في شتى المجالات الاقتصادية مثل التبادل التجاري والزيارات وتبادل الخبرات فضلاً عن التعريف بالتجربة المصرية في مجال الإصلاح الاقتصادي وذلك ليستفيد منها السودان في إصلاح معاش المواطن والأوضاع المالية للسودان. وقال الوزير المصري إنهم أجروا العديد من اللقاءات مع إدارة الجمارك والضرائب وبنك السودان المركزي بشكل خاص للوقوف على ما يتعلق بالسياسات المالية والنقدية لديها.

من جانبه رحب وزير النقل مهندس ميرغني موسي حمد بزيارة الوفد المصري وقال إن الهدف من الزيارة هو مناقشة آفاق التعاون المشترك بين البلدين في مجالات الطيران والسكك الحديدية والنقل البري  والتعاون طويل الأمد بين البلدين الشقيقين.

وأضاف إن العلاقات بين السودان ومصر تشهد تطوراً وتقدماً في كافة المجالات وأن هذه الزيارة تعتبر ضربة بداية جديدة في آفاق العمل المشترك بين البلدين في مجال النقل.

إلى ذلك قال وزير النقل المصري دكتور كامل عبدالهادي فرج إن التعاون اللوجستي بين السودان ومصر مهم خاصة وأن الأرضية لذلك موجودة وينبغي أن يطور لمصلحة الشعبين الشقيقين.

وأضاف قائلاً " إن أيادينا ممدودة للأشقاء في السودان، لأن هدفنا ومصيرنا واحد ونسعى إلى شراكة حقيقية وتعاون تام في مجال النقل".
وأشار إلى أن زيارة الوفد المصري للسودان جاءت من أجل بحث كل أوجه التعاون والشراكة بين وزارتي النقل في البلدين، "وبتوجيه خاص من فخامة  الرئيس عبد الفتاح السيسي، للتعرف على كل مطالب الأشقاء في السودان فيما يخص مشروعات النقل، الطرق البرية، أو الكباري أو النقل السككي، النهري، والبحري والتدريب والتأهيل في هذه المجالات، والاستفادة من العلاقات المتميزة بين البلدين".

وأعلن وزير النقل المصري عن جاهزية معهد وردان للتدريب في مجال السكه الحديد لاستقبال السودانيين العاملين في مجال السكك الحديد للتدريب في المجالات الفنية والاستفادة من التجربة المصرية في مجال السكة الحديد.