رئيس الوزراء يؤكد مضى الحكومة في معالجة وانهاء ملف الديون الخارجية

Image

رئيس الوزراء يؤكد مضى الحكومة في معالجة وانهاء ملف الديون الخارجية

اكد رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك مضى الحكومة الانتقالية في معالجة وانهاء ملف ديون السودان الخارجية كما هنأ سيادته الشعب السوداني بإزالة  كامل الديون  المستحقة للبنك الدولي وأضاف سيادته ان السودان بدأ يجنى ثمار الإصلاحات التى تمت على مختلف الأصعدة والتى شملت التقدم في ملف حقوق الانسان  بجانب هيكلة وتحسين أداء  مختلف مؤسسات الدولة .

 جاء ذلك لدى حضوره اليوم التوقيع بين حكومة السودان والبنك الدولي على اتفاق يمهد للسودان الحصول على ملياري  دولار من مؤسسة البنك الدولي فضلا" عن شطب ديونه المستحقة حيث يتضمن الاتفاق تعاون حكومة الولايات المتحدة مع السودان وذلك بقيامها بسداد ما قيمته (١.١٥٠) مليار دولار تمثل جملة متأخرات  ديون السودان للبنك الدولي .
وقد حضر مراسم التوقيع كل من د. جبريل ابراهيم وزير المالية  والقائم بأعمال السفارة الأمريكية بالسودان السيد برايان شوكان، والمدير القُطري للبنك الدولي، السيد عثمان ديون، كما شارك عبر تقنية الفديو كونفرنس كُل من السيد آكسل فان تروتسينبيرق، المدير التنفيذي للبنك الدولي، والسيد حافظ غانم نائب رئيس البنك الدولي لشرق وغرب افريقيا.

هذا وقد قدم د. جبريل ابراهيم وزير المالية والتخطيط الاقتصادي الشكر للولايات المتحدة الأمريكية  على تعاونها مع السودان معتبرا" الخطوة بداية لمعالجة ملف الديون بشكل نهائي فضلا" عن انها تسهم في انفراج الضائقة المعيشية التى تؤرق المواطن وأضاف ان هذه الخطوة تمثل بداية لمرحلة جديدة من الازدهار والتنمية وتوفير الخدمات سوف تشهدها البلاد .

من جهته اوضح السيد برايان شوكان القائم بأعمال السفارة الأمريكية بالسودان ان التعاون بين بلاده والسودان أدى إلى تعزيز عمل الحكومة وشمل ملف الديون ومحاربة الفساد فضلا" عن مكافحة الارهاب .

يذكر أن الاتفاق يفتح المجال واسعا ويمهد لتسوية ديون السودان البالغة نحو (٦٥) مليار دولار في مؤتمر باريس الذي يقام برعاية الحكومة الفرنسية في مايو المقبل ومن المؤمل ان يسهم في معالجة كافة الديون لاسيما الديون المستحقة لدول نادي باريس وصندوق النقد الدولي .