رئيس الوزراء ينعى الشاعر والفنان الثوري أركه محمد صابر

Image

رئيس الوزراء ينعى الشاعر والفنان الثوري أركه محمد صابر

بسم الله الرحمن الرحيم

نعي أليم

*قال تعالى:(يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي) صدق الله العظيم*

بقلوبٍ مؤمنة بقضاء الله وقدره ينعى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك للشعب السوداني -المغفور له بإذن الله- الشاعر والفنان الثوري أركه محمد صابر، والذي لبّى نداء ربه يوم أمس بمدينة كسلا إثر علَّة مرضية لم تُمهله طويلاً.

إننا إذ ننعى الراحل فإننا ننعى شاعراً ومُثقفاً ملتزماً كتب وتغنى بقضايا المواطنة والعدالة الاجتماعية والحرية بشرق البلاد، والوطن عتمة، كما كان الفقيد من أوائل المناضلين الذين حملوا السلاح تحت قيادة التجمع الوطني الديمقراطي في صفوف مؤتمر البجا، وكان صوتاً لمن لا صوت له.

يتقدم رئيس الوزراء بصادق التعازي والمواساة لأسرته ولرفاقه ولمُحبِّيه وعارفي فضله وللشعب السوداني في هذا الفقد الجلل، ونبتهل إلى الله جلّ وعلا أن يتقبله قبولاً حسناً وأن يغفر له ويرحمه وأن يُدخله الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء وحسُنَ أولئك رفيقاً.

*إنا لله وإنا إليه راجعون*