د. حمدوك يؤكد على ضرورة تسهيل الإجراءات للمستثمرين وتحقيق مبدأ النافذة المُوحَّدة

Image

د. حمدوك يؤكد على ضرورة تسهيل الإجراءات للمستثمرين وتحقيق مبدأ النافذة المُوحَّدة

أكد رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك دعمه لوزارة الاستثمار والتعاون الدولي وأهمية مدَّها بالكادر البشري والمعينات إلى جانب تأهيل مبناها ليكون واجهة حقيقية للاستثمار بالبلاد وضم كافة وحدات الوزارة إليه لتحقيق مبدأ النافذة الواحدة وتسهيل الإجراءات للمستثمرين. جاء ذلك لدى لقائه مساء اليوم بمكتبه برئاسة مجلس الوزراء وزير الاستثمار والتعاون الدولي د. الهادي محمد ابراهيم.

وأشاد رئيس مجلس الوزراء بمستوى الإعداد لمؤتمر باريس المُزمع عقده في مايو المقبل، مُوجهاً بأهمية الفراغ من قانون الاستثمار وقانون الشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص إلى جانب إكمال دليل المستثمر ودليل الإجراءات.

واطلع رئيس مجلس الوزراء خلال اللقاء على سير الإجراءات الخاصة بالمستثمرين والمقابلات التي تمت مع سفراء الدول العربية والأوروبية والآسيوية والقائم بالأعمال الأمريكي وبعض الشركات الاستثمارية الكبرى، من بينهم مؤسسة العجلان كامتداد للتفاهمات التي تمت خلال الزيارة الأخيرة للمملكة العربية السعودية .

وأوضح وزير الاستثمار والتعاون الدولي أن اللقاء ناقش موضوع صندوق الشراكة الاستثمارية بين السودان والمملكة العربية السعودية، مبيناً في هذا الصدد أن المشروعات المقترحة للصندوق سوف يتم نقاشها مع وزراء القطاع الاقتصادي في مجلس الوزراء يوم غدٍ الإثنين.

وأعلن وزير الاستثمار والتعاون الدولي عن انتظام لقاء مطلع الشهر القادم، في إطار التحضير لمؤتمر باريس بحضور القطاع الخاص.