مجلس الوزراء يستمع لتنوير حول زيارة رئيس الوزراء للمملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية

Image

مجلس الوزراء يستمع لتنوير حول زيارة رئيس الوزراء للمملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الدوري رقم (8) صباح اليوم برئاسة رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك وفي مستهله تلقى المجلس تنويراً من د. حمدوك حول زيارته الى كل من المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية حيث أشار سيادته إلى أن الزيارة مكنت من فتح آفاق التعاون والتأسيس لعلاقات مثمرة.

وقال رئيس الوزراء أن لقاءه بصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولى العهد، نائب رئيس الوزراء، وزير الدفاع، هو فاتحة لنمط جديد في العلاقات الثنائية، حيث عبَّر د. حمدوك عن تقديره لدور المملكة العربية السعودية الشقيقة في انجاز اتفاق جوبا لسلام السودان، وأوضح  سيادته أن  الاتفاق مع القيادة السعودية  اشتمل على تكوين شراكة استثمارية بقيمة (3) مليار دولار مبدئياً، بحيث يمكن أن تنضم لها دول أخرى، بجانب استئناف المنحة السعودية التي الالتزام بها في وقت سابق نقداً وعيناً، بالإضافة للعمل على تسهيل الإجراءات والتحويلات المالية بين البلدين والاستثمار في منطقة البحر الأحمر.

و تناول رئيس مجلس الوزراء زيارته لجمهورية مصر العربية الشقيقة، حيث ابتدر لقاءاته باجتماع مع فخامة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي تناول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك وسُبُل التنسيق حول مختلف القضايا بما يخدم مصالح شعبي البلدين، كما عقد الوفد مجموعة اجتماعات مشتركة بحثت آفاق التعاون المشترك في مجال الربط الكهربائي لرفع ما يستقبله السودان من مصر لـ 240 ميغاواط من الكهرباء خلال الصيف القادم، وفي مجال النقل تم الاتفاق على تسليم السودان 30 محرك لقوة ساحبة للسكة حديد، بالإضافة لتعزيز التعاون المشترك في تأهيل الباخرة "دهب" وتأسيس شركة الخط البحري الوطني "سودانلاين"، كما سيتم إرسال فريق مصري في أقرب وقت لتقديم الدعم الفني لرفع كفاءة المعدات بميناء الحاويات، كما تم الاتفاق على فتح تصدير الماشية واللحوم للشركات السودانية دون احتكار لأي جهة، هذا بالإضافة إلى توجيه  البنك المركزي المصري كافة البنوك التجارية المصرية بإجراء تحويلات العملات الحرة للمصدرين، حيثُ عبَّر الجانب المصري عن دعمه للسودان في تحسين علاقته مع الصناديق والمؤسسات المالية الإقليمية والدولية خصوصاً ملف إعفاء الديون.