رئيس لجنة تسيير اتحاد مشروع الجزيرة والمناقل يدعو إلى تضافر الجهود لإعادة مشروع الجزيرة لسيرته الأولى

Image

رئيس لجنة تسيير اتحاد مشروع الجزيرة والمناقل يدعو إلى تضافر الجهود لإعادة مشروع الجزيرة لسيرته الأولى

رحب رئيس لجنة التسيير لاتحاد مشروع الجزيرة والمناقل  برئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك راعي السودان وثورة ديسمبر المجيدة والجزيرة ومزارعي الجزيرة ، وقال أن أمل الجزيرة ومزارعيها لن ينقطع لحظة في سياسات الدولة، مرحباً بالسادة الوزراء والسيد/ والي ولاية الجزيرة ورئيس مسار الوسط الأستاذ/ التوم هجو، ورئيس مجلس إدارة مشروع الجزيرة ومحافظ المشروع وأعضاء لجنة التسيير، موضحاً أن الدمار الممنهج لمشروع الجزيرة خلال الثلاثين عاماً الماضية هدف لتشريد أهل ومزارعي الجزيرة ليكونوا عماله لأصحاب الشركات والأخوان المعروفين ، مبيناً أن الدمار بدأ بتدمير سكة حديد مشروع الجزيرة وبيع القطارة لمصانع الزيوت وتدمير وبيع الهندسة الزراعية مشيراً إلى أن الدمار استمر لكافة البنية التحتية لمشروع الجزيرة من خلال تهديم القناطر والقنوات الرئيسية للترع والأبواب وبيوت العاملين بمشروع الجزيرة .
 
ودعا رئيس لجنة التسيير إلى تضافر الجهود لإعادة مشروع الجزيرة لسيرته الأولى وكشف في هذا الجانب أنهم طالبوا رئيس مجلس الوزراء خلال لقائهم به مسبقاً بتوظيف المنحة الإماراتية البالغ قدرها (50) مليون دولار لإعادة تأهيل الهندسة الزراعية.
 
وقال رئيس اللجنة التسيير أن مشروع الجزيرة مشروع عملاق وكانت له إسهامات مقدرة في تحقيق الأمن الغذائي وتنفيذ مشروعات التنمية البلاد، وحيَّا القائمين على أمر إرجاع أصول  مشروع الجزيرة ،مشدداً على أهمية التوسع في زراعة القطن لدوره في دفع الاقتصاد وتشغيل العمالة، وأعلن رئيس لجنة التسيير لاتحاد مشروع الجزيرة والمناقل تبرع اللجنة بمبلغ (650) مليار جنيه لدعم الحملة القومية لإعمار مشروع الجزيرة.