وزير الزراعة والغابات: التحضير للمرحلة الحالية لحصاد العروة الشتوية يمضي بخطي ثابتة

Image

وزير الزراعة والغابات: التحضير للمرحلة الحالية لحصاد العروة الشتوية يمضي بخطي ثابتة

تقدَّم وزير الزراعة والغابات د. الطاهر إسماعيل محمد بالشكر لكافة المشاركين في الحملة القومية لإعمار مشروع الجزيرة وفي مقدمتهم رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك، موضحاً أن الحملة تستوعب كافة الطاقات الرسمية والشعبية لتصب في العملية الزراعية للوطن بخيراته الموسم التي لا تعد ولا تحصى.

وأكد د. الطاهر إسماعيل حربي أهمية الزراعة كقاطرة للاقتصاد الوطني ومخرجاً لبلادنا وشعبنا ولشعوب المنطقة كافة من ضائقة العيش ، موضحاً أن مشروع الجزيرة هو أحد أهم وأبرز منارات الاقتصاد الزراعي في السودان بماضيه وحاضره الذي يحتم صياغة رؤية لمستقبله وفق تخطيط علمي وعملي لإحداث نهضة حقيقية بقطاع الزراعة ليكون المشروع مرتكزاً لتلك النهضة المنشودة ، مؤكداً أيضاً أن وزارة الزراعة والغابات وفي ضوء حملة تأهيل مشروع الجزيرة ستكون سنداً قوياً لمشروع الجزيرة عبر حزمة من البرامج والخطط قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل ،معلناً تبنى الوزارة خطة إستراتيجية واضحة لتطوير المشروع ليواكب أحدث الطرق ويطبق أحدث وأنسب التقانات الزراعية في العالم أملين بذلك أن يضطلع المشروع بدور أكثر فاعلية في رفد اقتصاد البلاد بإنتاج غير تقليدي يؤسس لنهضة زراعية كبرى.

وأشار وزير الزراعة إلى أن وزارته تعكف في هذه المرحلة لإعداد حزمة من السياسات المهمة لمواكبة التحول الكلى في السياسات العامة في الدولة خاصة في ظل تحرير وتوحيد سعر الصرف والتي من المتوقع أن تكون لها انعكاسات إيجابية على مشروع الجزيرة وكل مجالات الإنتاج الزراعي لمعالجة الكثير من التشوهات التي أعاقت الزراعة لعقود من الزمان وأدت الى تحجيم الإنتاج الزراعي بصورة واضحة ، موكداً أن تلك السياسات ستؤدى قطعاً إلى الاستقرار الكامل والاستدامة والنماء لكل الشعب السوداني العظيم.

كما أكد وزير الزراعة أن التحضير والاستعداد للمرحلة الحالية لحصاد العروة الشتوية يمضي بخطي ثابتة وحثيثة، مثمناً في هذا الصدد جهد معالى رئيس مجلس الوزراء والوزارات ذات الصلة لمتابعتهم وتعاونهم الصادق مع الوزارة، معلناً استعداد وزارة الزراعة والغابات المبكر للعروة الصيفية وحشد كل ما تتطلبه من الحزم والتقانات والمدخلات تفادياً لأى معوقات أو تحديات تؤثر على إنتاج وإنتاجية الموسم الصيفي وذلك تحقيقاً لما اعلنته حكومة الفترة الانتقالية من توسع راسي وافقي في القطاع المطري خلال الموسم القادم ،مناشداً كافة الجهات المعنية بالتعاون لإنجاح هذه الخطة.

وحيّا وزير الزراعة كافة الشركاء في المجال الزراعي والقطاع الخاص والمستثمرين بوصفهم شركاء إستراتيجيين، مؤكداً في هذا الجانب أن وزارته أبوابها مشرعة وتعد بتسهيلات كبيرة ومحفزة لقناعة منها بان خير الشراكات سيعود بالنفع العميم على البلاد، وكشف د. الطاهر أن مجلس الوزراء قرر تسعير القمح بصورة مجزية ومرضية وستُعلن في الغد.