د. حمدوك يطلع على مجمل الاوضاع بولاية جنوب كردفان ويوجه بتعزيز التعايش السلمي بالولاية

Image

د. حمدوك يطلع على مجمل الاوضاع بولاية جنوب كردفان ويوجه بتعزيز التعايش السلمي بالولاية

اطلع رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك على مجمل الأوضاع بولاية جنوب كردفان خاصة الوضع الأمني والتعايش بين المواطنين بمختلف مكونات الولاية.

جاء ذلك لدى لقائه اليوم بمكتبه برئاسة مجلس الوزراء والي ولاية جنوب كردفان د. حامد البشير والذي أكد في تصريح صحفي استقرار الوضع الأمني لحد كبير بولاية جنوب كردفان موضحاً أن حكومة الولاية تعمل بجد لتعزيز التعايش السلمي، مبيناً أن اللقاء تطرق لمشروعات التنمية بالولاية خاصة الطريق الدائري وطريقي هبيلا-الدلنج، وأبوكرشولا-سدرة مشيراً في هذا الصدد إلى أن رئيس الوزراء وعد بإيلاء اهتمام كبير لهذه الطرق والسعي بكل جهد لتوفير التمويل اللازم والصيانة لها، حتى تؤدي دورها في عملية النهضة الزراعية.

وقال والي جنوب كردفان أنه قدم تنويراً لرئيس مجلس الوزراء بمؤتمر الصلح المزمع قيامه في الثلاثين من مارس الجاري في مدينة كادوقلي الكبرى، التي تشمل خمس، محليات.

مضيفاً ان د. حمدوك أكد على اهتمام الدولة بمشاريع التنمية، كما وجه سيادته بإعداد الخطط حتى يتم توفير التمويل، كما وجه د. حمدوك بالاهتمام بمعاش الناس والسير قدماً في مشاريع التعايش السلمي والعودة الطوعية والمصالحات بين المجتمعات.

من جانبه أكد والى ولاية جنوب كردفان أن حكومته تقوم ببذل قصارى جهدها لتحقيق الأمن وتعزيز السلام والسلم الاجتماعي في الولاية خلال الفترة القادمة.