د. حمدوك يوجِّه بالتحضير الجيِّد لمؤتمر باريس

Image

د. حمدوك يوجِّه بالتحضير الجيِّد لمؤتمر باريس

وجَّه رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك بضرورة الإعداد الجيد  وإحكام التنسيق  بين مختلف القطاعات والمؤسسات لمشاركة السودان في مؤتمر باريس لدعم الاقتصاد السوداني والذي من المُقرَّر انعقاده منتصف شهر مايو القادم، وبأن تكون جميع المساهمات والمشروعات والبرامج المقدمة للمؤتمر في إطار أولويات الحكومة الانتقالية الخمس (الاقتصاد، السلام، الأمن، العلاقات الخارجية وقضايا الانتقال الديموقراطي).

جاء ذلك لدى ترؤسه الاجتماع التحضيري لمؤتمر باريس بمكتبه برئاسة مجلس الوزراء، حيث ضمَّ كل من وزراء شؤون مجلس الوزراء، والخارجية، والمالية والتخطيط الاقتصادي، والصناعة، والاستثمار والتعاون الدولي، والزراعة والغابات، والطاقة والنفط.

وقد أمَّن الاجتماع على أهمية التنسيق بين مختلف المؤسسات الحكومية والمجتمعية لضمان نجاح مؤتمر باريس، والذي يُعتبر تدشين حقيقي لعودة بلادنا للتفاعل الإيجابي مع المجتمع الدولي، بعد نجاح تجربة مؤتمري أصدقاء السودان، و شركاء السودان ببرلين.

ويهدُف مؤتمر باريس لجذب الاستثمارات الدولية للبلاد خصوصاً بعد حذف اسم البلاد من لائحة الدول الراعية للإرهاب، والزخم الجديد بعد إنجاز المرحلة الأولى من اتفاق سلام السودان.

كما تم الاتفاق على أن  تتضمن  المشاريع التي سوف يقدمها السودان في مؤتمر باريس محاور الزراعة والثروة الحيوانية بما يعزز التوجه الوطني لمسألة القيمة المُضافة لمواردنا في هذا المحاور، بالإضافة للاستثمار في البنية التحتية والطاقة والتعدين