د. حمدوك: برنامج (ثمرات) مصمم لمعالجة قضايا معاش الناس وتخفيف حدَّة الإصلاحات الاقتصادية

Image

د. حمدوك: برنامج (ثمرات) مصمم لمعالجة قضايا معاش الناس وتخفيف حدَّة الإصلاحات الاقتصادية

دشن دولة رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك اليوم بمحلية جبل أولياء (الوحدة الإدارية الكلاكلة غرب) إجراءات التسجيل لبرنامج دعم الاسر السودانية (ثمرات)، وذلك بحضور وزراء المالية والتخطيط الاقتصادي والتنمية الاجتماعية والاتصالات والتحول الرقمي، ووالي ولاية الخرطوم، وممثلي البعثات الدبلوماسية  وممثلي جهاز تنظيم الاتصالات والبريد وعدد من البنوك، ولجان المقاومة والتغيير  والخدمات.

وأوضح د. حمدوك أن برنامج (ثمرات) لدعم الأُسر السودانية يعتبر من أهم برامج الحكومة الانتقالية ومصمم لمعالجة قضايا معاش الناس وتلبية لتحقيق شعار ثورة ديسمبر المجيدة حرية سلام وعدالة، ولتخفيف تبعات الإصلاحات الاقتصادية على المواطنين، مُبيِّناً أن برنامج ثمرات تجسيد عملي لارتباط الحكومة بشعبها، ويقوم على تكاتف ومشاركة كل أجهزة الدولة.

وشدَّدَ رئيس الوزراء بأن البرنامج يأتي  في وقت تمر فيه البلاد بعدد من عمليات الانتقال المعقدة حيث تنتقل بلادنا من نظام شمولي إلى نظام ديمقراطي ومن الحرب للسلام ومن حالة التشظي الإثني والجهوي إلى تحقيق دولة الوطن والمواطنة. 

وأضاف دولة رئيس الوزراء: "نطمح إلى انتقال يحقق دولة الرفاه لينعم فيها المواطنين بالأمن والاستقرار والنماء الاقتصادي"، مُوضحاً أن برنامج ثمرات يحتاج إلى تضافر كل الجهود على كافة المستويات ليحقق النتائج المرجوة منه، داعياً الأسر للمبادرة بالتسجيل وفق الرقم الوطني حتى تساعد الجهات القائمة على أمر البرنامج في تحقيق أهدافه وبفعالية.

وتقدم د. حمدوك  بالشكر لكل الجهات التي ساهمت في إنجاح البرنامج  وخص بالشكر  الشركاء الاقليميين والدوليين لمساعدتهم المستمرة لدعم برنامج ثمرات.

 من جانبه أوضح وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د. جبريل إبراهيم أن من أولويات الحكومة معالجة التشوهات الهيكلية التي لحقت بالاقتصاد الوطني وذلك بوضع حزمة سياسات  تسعى لإصلاح الاقتصاد الكلي بطريقة جذرية لتحقيق الاستقرار الاقتصادي، مشيراً إلى أنه تم وضع كل الترتيبات المطلوبة تحسبا لمآلات قرار توحيد سعر الصرف،  وامتصاص أي زيادة في الأسعار من خلال زيادة دخل الأُسر، مُشيراً إلى أن برنامج ثمرات يهدف إلى تخفيف المعاناة عن المواطنين، مؤكداً استمرار وزارة المالية في دعم برنامج ثمرات وتطويره ليتحول لبرنامج إنتاجي يوفر فرص عمل للشباب، لافتاً إلى أن هنالك لجنة عليا مكونة لوضع الحلول لمعالجة الضائعة المعيشية.

ويستهدف برنامج ثمرات أربع ولايات في مرحلته الاولى تشمل جنوب دارفور والبحر الاحمر وكسلا وولاية الخرطوم. ويستمر التسجيل في برنامج ثمرات بجميع مراكز التسجيل بالعاصمة والولايات وفق جدول زمني محدد.

ويُعد برنامج دعم الأسر واحداً من برامج الحكومة الانتقالية للإصلاح الاقتصادي ويهدف  لمساعدة الأسر ورفع قدرات المواطن المعيشية عبر بناء شبكة الحماية الاجتماعية الذي تنفذه وزارة التنمية الاجتماعية بالإضافة للدعم المالي الشهري لامتصاص الآثار السالبة على المواطنين .