مجلس الوزراء يستمع إلى إفادة حول ايجاد المعالجات للضائقة المعيشية

Image

مجلس الوزراء يستمع إلى إفادة حول ايجاد المعالجات للضائقة المعيشية

عقد مجلس الوزراء الانتقالي إجتماعه الدوري رقم (٦) للعام  ٢٠٢١م اليوم  الثلاثاء 23 فبراير2021م  برئاسة دولة رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك.
وفي مستهله تداول الاجتماع حول مسودة القرار المُحدّد لأهداف وسلطات واختصاصات ووحدات الجهاز التنفيذي ، حيث استمع المجلس الى رؤى السادة والسيدات أعضاء المجلس حول اختصاصات الوزارات والوحدات التي تتبع لكل وزارة.

وأكد مجلس الوزراء على مرحلة التحول التي تمر بها البلاد نحو الديموقراطية والسلام مما يستلزم مضاعفة الجهود وإحكام صياغة المهام والاختصاصات.

كذلك استمع مجلس الوزراء إلى إفادة حول أعمال اللجنة الوزارية المكلفة بإيجاد المعالجات للضائقة المعيشية التي قدمها وزير شؤون مجلس الوزراء المهندس/ خالد عمر يوسف رئيس اللجنة، والذي أشار إلى جهود اللجنة والاجتماعات المكثفة التي تعقدها وما نتج عنها من إنفراج في الخبز والوقود، لافتاً إلى الجهود المبذولة لانجاح عملية حصاد القمح في مارس القادم والخطوات لتوفير متطلبات الحصاد، مُبيَّناً توفير وزارة المالية للدفعة الأولى من مبالغ شراء القمح من المزارعين، وقد اطمأن المجلس على جهود اللجنة فيما يتصل بتوفير الجازولين والبنزين والفيرنس موجهاً بمواصلة الجهود لمعالجة الضائقة المعيشية.

كما استعرضت الغرفة المركزية للإشراف على القمح خطتها حتى نهاية العام والتي تمت اجازتها خلال اجتماع اليوم مع التزام وزارة المالية بتوفير التمويل اللازم للخطة وتوفير مبالغ شراء القمح من المزارعين بمساحة تُقدَّر بـ 800 ألف فدان قمح وتوفير بقية الاحتياج القومي.

جدير بالذكر أن الغرفة المركزية قد تشكلت بقرار من رئيس الوزراء يناير الماضي بحيث يكون من اختصاصاتها تحديد الاحتياجات السنوية من القمح والاشراف على عمليات الشراء ومتابعة دعومات القمح من الخارج.

هذا وقد قرر المجلس إرجاء إيداع مشروعات قوانين مفوضية السلام، و مفوضية العدالة الانتقالية ومفوضية مكافحة الفساد  منضدة الاجتماع المشترك لمزيد من التشاور مع أطراف العملية السلمية.