د. حمدوك يمنح شهادات تقديرية وحوافز للمجموعة التي أسهمت في ضبطية الذهب المُهرّب عبر مطار الخرطوم

Image

د. حمدوك يمنح شهادات تقديرية وحوافز للمجموعة التي أسهمت في ضبطية الذهب المُهرّب عبر مطار الخرطوم

منح رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك شهادات تقديرية وحافز مالي للمجموعة التي أسهمت في ضبطية الذهب بمطار الخرطوم البالغ قدرها سبعة كيلوجرام ونصف، جاء ذلك لدى لقائه اليوم بمكتبه بمجلس الوزراء المجموعة التي ضمت كل من وضابط أمن شركة بدر المشرف على الرحلة محمد مجذوب ميرغني، الذي -بحسب افادته الصحفية- لاحظ لسلوك الراكب الذي تلقى سبائك الذهب المُهرَّبة قبل صعوده على الطائرة من أحد النظاميين العاملين بالمطار خارج ورديّته، ومدير أمن الطيران المناوب محمد جعفر حسن، وعمرو ميرغني محمود وهشام محمد عثمان من أمن الطيران، وذلك بحضور مدير عام شركة مطار الخرطوم المهندس سعد أحمد محمد عبد الرحمن.

وأشاد رئيس مجلس الوزراء بالموقف  القوي للمجموعة ودورها في المحافظة على ثروات الشعب السوداني وحماية الاقتصاد الوطني من مثل هذه المحاولات التخريبية، وأكد د. حمدوك حرص الحكومة على تطوير البُنيات التحتية لمطار الخرطوم من صالات ومواقف للطائرات وتعزيز الأمن والسلامة بمطار الخرطوم بوصفه واجهة البلاد، كما أكّد سيادته التزام الدولة  بتحفيز مثل هذا العمل الوطني الكبير.

وأوضح مدير شركة مطار الخرطوم في تصريح صحفي أن الضبطية البالغ قدرها سبعة كيلوجرام ونصف تمت على الرحلة (٣٢٠)  لطائرة شركة بدر للطيران، وبالتعاون بين ضابط أمن شركة بدر المشرف على الرحلة محمد مجذوب ميرغني وأمن المطار وأحد الرُّكّاب، مُبيناً أن إدارة أمن الطيران استدعت الراكب واتخذت معه الإجراءات اللازمة في التحريات والضبطية بمهنية عالية وبالتنسيق مع الجهات المختلفة، وأكد المهندس/ سعد أحمد محمد عبد الرحمن استعدادهم بالوقوف في الصف الأمامي لحماية ثروات البلاد.

جدير بالذكر أن رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك، الرئيس المناوب للجنة العُليا للطوارئ الاقتصادية، قد أصدر في مايو من العام الماضي جُملة من القرارات الاقتصادية شمِلَت قراراً يقضي بتحديد نسبة (10%) من ضبطيات السلع المُهربة لتحفيز العاملين في حراسة المداخل والموانئ والحدود، ولمنع التهريب، مع اتخاذ ترتيبات لتطبيق مبدأ النزاهة في أنظمة الدولة وتعزيز البعد الأخلاقي وصولاً إلى الإلغاء التام لنظام الحوافز.