استئناف أعمال اللجنة السياسية العليا لترسيم الحدود بين السودان وإثيوبيا

Image

استئناف أعمال اللجنة السياسية العليا لترسيم الحدود بين السودان وإثيوبيا

أستؤنفت  بفندق كورنثيا بالخرطوم اليوم اجتماعات اللجنة العليا لمناقشة القضايا العالقة بشأن الحدود بين السودان وإثيوبيا
حيث ترأس الجانب السوداني السفير/ عمر بشير مانيس وزير شؤون مجلس الوزراء فيما رأس الجانب الإثيوبي السيد ديميكي مكونين نائب رئيس الوزراء الإثيوبي وزير الخارجية

وأشار مانيس خلال مخاطبته الجلسة الإفتتاحية لاجتماع  اللجنة إلى الإرادة السياسية القوية التى يتمتع بها الطرفان لإعادة ترسيم الحدود بين البلدين وامتلاكهما لصورة واضحة ومعرفة متراكمة بالموضوع وثقة متبادلة، مؤكداً الروابط التاريخية والعلاقات الحميمة القوية  بين السودان واثيوبيا مشيرا إلي أن اللجنة ستناقش بندا مهما وهو تحديد موعد عمل بدء العمل الميداني لترسيم الحدود بين البلدين والذي سيسهم في تأسيس لبنة جديدة في خارطة العلاقات بين البلدين وحسم المسائل العالقة بين الطرفين فيما يتعلق بمسألة الحدود..

من جانبه أعرب نائب رئيس الوزراء الإثيوبي عن شكره لشعب وحكومة السودان لعملية إنفاذ القانون والنظام فى إقليم التقراي، مشيراً إلى حالة السلام والأمن والاستقرار في الإقليم.
وطالب مواطني الإقليم بالعودة إلى إثيوبيا، مؤكداً استعداد الحكومة لتسهيل عودتهم الطوعية وتقديم الدعم اللازم.

وأكد التزام إثيوبيا بدعم السودان فى هذه الفترة الانتقالية والعمل معه في القضايا الثنائية والاقليمية ذات الاهتمام المشترك، مشدداً على أهمية أن لاتعكر بعض التوترات على الحدود صفو العلاقات المتجذرة بين البلدين.
ونبه إلى أن التصعيد من شأنه أن يؤدي الى تفاقم الوضع وتعطيل الأنشطة اليومية للشعبين.

هذا وقد دخل الجانبان السوداني والأثيوبي عقب الجلسة الافتتاحية لأعمال اللجنة في مباحثات مغلقة بهدف الوصول إلى نتائج تعزز المواقف بين البلدين فيما يتعلق  بمسألة ترسيم الحدود.

تجدر الإشارة الي ان اللجنة  ستختتم أعمالها مساء الغد ببيان ختامي يحتوي على التوصيات التي خرجت بها اجتماعات اللجنة.