موسى فكي يُعلن دعم الاتحاد الافريقي لقرارات قمة الإيقاد

Image

موسى فكي يُعلن دعم الاتحاد الافريقي لقرارات قمة الإيقاد

أشاد رئيس مفوضية الإتحاد الافريقي د. موسى فكي بجهود منظمة الإيقاد في قيام القمة ال(٣٨) للمنظمة، وقال خلال مخاطبته فاتحة أعمال القمة أن السودان يشهد تحولاً ونقلة نوعية، وذلك في أعقاب توقيع اتفاق سلام السودان بعاصمة دولة جنوب السودان، جوبا، ووصفه بالخطوة المهمة في اتجاه تحقيق الأمن والاستقرار في ربوع البلاد.

كذلك فقد نوّه د. فكي أن رفع إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، ورغم أنه أمر تأخّر كثيراً، لكنه قرار سيُساهم بصورة كبيرة في نمو الاقتصاد وتطوير وتعزيز علاقات التعاون مع محيطه الاقليمي والدولي، وواصل د. موسى فكي بتقديم دعوته للمكونات المدنية والعسكرية الوطنية بالبلاد للعمل معاً، تكريماً والتزاماً بتحقيق التطلعات المشروعة للشعب السوداني، والذي استدعى الذكرى الثانية لثورة ديسمبر يوم أمس.

ودعا موسى فكي إلى ضرورة محاربة الإرهاب في الصومال، ومساعدة إثيوبيا في إعادة النازحين واللاجئين الإثيوبيين إلى مناطقهم وأماكنهم، كما دعا سيادته الصومال وكينيا إلى إعادة النظر في مواقفهما والعمل سوياً لعودة العلاقات بينهما لطبيعتها، وأضاف في هذا الصدد: "القارة الأفريقية لن تكون إلا موحدة"، مشيراً إلى أن الآمال معقودة على هذه القمة في أن تسهم في تعزيز الجهود لتجاوز الصعاب والتحديات التي تواجه القارة، معلناً عنً دعم الاتحاد الافريقي لجميع القرارات التي ستتخذها القمة.