رئيس الوزراء ينعي للشعب السوداني القيادي والمناضل الدكتور علي أحمد السيد

Image

رئيس الوزراء ينعي للشعب السوداني القيادي والمناضل الدكتور علي أحمد السيد

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ)

ينعى رئيس مجلس الوزراء د عبد الله حمدوك بمزيد من الحزن والأسى للشعب السوداني القيادي والقانوني الضليع والمناضل الاتحادي الأستاذ الدكتور علي أحمد السيد الذي وافته المنية صباح اليوم.

عُرف الراحل في ساحة العمل السياسي والقانوني مصادماً ومناضلاً صلباً خَبِرَتهُ المعتقلات والسجون في عهود الديكتاتورية، وساهم مع زملائه في نقد وتفنيد وفضح القوانين والتشريعات التي تُكرِّس للاستبداد والظلم. عمل طوال حياته على دعم النهج الديمقراطي وواجه في سبيل ما كان يقوم به من أدوار وما يتخذه من مواقف الكثير من الملاحقات والمضايقات.

كان من قيادات التجمع الوطني الديمقراطي، الجبهة الأوسع التي قررت معارضة نظام الإنقاذ، منذ تسعينيات القرن الماضي وكانت له مواقف جريئة مستقلة في عدد من القضايا الوطنية.
 
ألا رحم الله الدكتور علي السيد وأسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وألهم آله وذويه وزملائه وعارفي فضله الصبر والسلوان وحسن العزاء.

وإنّا لله وإنّا إليهِ راجعون