رئيس الوزراء ينعي للأمة السودانية القيادي النقابي والمناضل الأستاذ عبد الله موس

Image

رئيس الوزراء ينعي للأمة السودانية القيادي النقابي والمناضل الأستاذ عبد الله موس

بسم الله الرحمن الرحيم
نعي أليم

(وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعون)


ينعى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك بمزيد من الحزن والأسى للشعب السوداني القيادي والمعلم النقابي والمناضل الأستاذ عبد الله موسى الذي وافته المنية فجر اليوم الجمعة بعد صراع مع المرض.

 كان الراحل من الرعيل الذي بكّر في حسم قرار مجابهة الديكتاتورية ومقاومة الاستبداد مستخدماً أدوات العمل النقابي والمدني. وواجه في سبيل مواقفه التشريد من العمل والسجن والاعتقال منذ أيام الإنقاذ الأولى ولم يسلم من الملاحقات حتى سقوط النظام البائد.

 كانت مواقفه راسخة من القضايا الوطنية وخاصة قضايا شرق السودان فنبذ الاصطفاف القبلي والجهوي، وساهم بقدر وفير من العمل على الأرض وبالتنظيم والكتابة لمقاومة كل أشكال الفتنة وتأجيج الصراعات، والتأسيس مع آخرين لرؤية شاملة في النظر للمشكلات على المستويين المحلي والقومي، ولم يبخل حتى وهو على فراش المرض بتقديم النصح والمشورة والبحث عن حلول للتحديات التي تواجه السودان والشرق، مرتكزاً على تاريخ ناصع وسيرة طويلة من الاحترام للآخرين حتى المخالفين في الرأي، ومستنداً على خبرة عملية حقيقية في التعامل مع القضايا السياسية والاجتماعية، وتجربة ثرّة في الكفاح من أجل السلام والديمقراطية والحرية والعدالة.

ألا رحم الله الأستاذ عبد الله موسى وأسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وألهم آله وذويه وزملائه وعارفي فضله الصبر والسلوان وحسن العزاء.