مانيس يُثمِّن الدور المهني والوطني الذي تؤدِّيه الكوادر الصحية والطبية بشرق النيل والبلاد

Image

مانيس يُثمِّن الدور المهني والوطني الذي تؤدِّيه الكوادر الصحية والطبية بشرق النيل والبلاد

ثمّن وزير شؤون مجلس الوزراء السفير عمر بشير مانيس عالياً، الأدوار المهنية والوطنية التي تقوم بها الكوادر الصحّية والطبِّية بمحليّة شرق النيل، ومحليّات العاصمة، وطول وعرض البلاد، وذلك رغم الظروف الصعبة والدقيقة التي يعمل فيها جيشنا الأبيض، ورغم توالي الضربات القاسية على نظامنا الصحي غير المستعد للتعامل مع موجتين لجائحة أقعدت بالعالم، وخلال الموجتين تبعات كارثة الفيضانات، بالإضافة لموجة الحُمِّيّات التي ضربت شمال وغرب البلاد، وفي الأثناء إجراء حملات التطعيم المستمرة ضد شلل الأطفال وبقية التطعيمات، ورغم كل هذه النوازل، ظلّ النظام الصحي يستقبل المرضى ويُقدِّم الخدمات، وذلك بفضل التزام العاملات والعاملين بالقطاع الصحي أولاً، مما يُعزِّز الثقة في قدرة القطاع الصحي على مواجهة الموجة الثانية من جائحة الكورونا، بحسب مانيس.

جاء ذلك عقب خروج السيد الوزير من مستشفى شرق النيل الحكومي، والذي كان يتلقى فيه الرعاية الصحيّة عقب اصابته بفيروس كورونا المُستجد يوم 22 نوفمبر الماضي.

وذكر مانيس كذلك أن كوادرنا الصحيّة والطبيّة هي خط دفاعنا الأول، ويشهد بذلك ما قدّموه خلال الفترة الماضية -وبكل تجرُّد- من شهيدات وشهداء سنحرص على أن تُخلِّدهم ذاكرة شعبنا، من قدّموا أرواحهم لضمان وصول خدمات الرعاية الصحيّة للسودانيات والسودانيين بالريف والحضر.

وأكّد معالي السفير أن أولوية مجلس الوزراء مُقابلة هذا التجرُّد بالعمل الدؤوب لحلحلة مشاكلهم ولتوفير الموارد والمُعينات التي يحتاجون إليها، برغم ما تمر به بلادنا من تحديات اقتصادية، فسلامة منسوبي القطاع الصحِّي من سلامة كل مواطنينا.