بدء التشغيل التجريبي لمخابز مجمع وادي النيل لإنتاج الخبز

Image

بدء التشغيل التجريبي لمخابز مجمع وادي النيل لإنتاج الخبز

بدأ اليوم الثلاثاء 1 ديسمبر 2020م التشغيل التجريبي لخطوط الإنتاج بمجمع وادي النيل لإنتاج وتطوير صناعة الخبز  بالمنطقة الصناعية بالخرطوم جنوب سوبا، ويتكون المجمع من ١٠ خطوط إنتاجية بطاقة تصميميةلـ ١٥٠٠ جوال قمح في اليوم، ما يصل لمليون ونصف المليون قطعة خبز يتم توزيعها على أكثر المناطق التي تشهد عدم انتظام في إنتاج وتوزيع الخبز بها كمرحلة أولى، عبر نقاط توزيع يتم تحديدها بالتشاور مع أصحاب المصلحة.

جدير بالذكر أن خطوط الانتاج الآلية بمجمع وادي النيل لصناعة الخبز عبارة عن هدية من جمهورية مصر العربية الشقيقة للشعب السوداني في إطار التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات و تجربة المخابز ذات السعات العالية. ويعتبر المجمع إحدى مشاريع الشركة السودانية للسلع الاستهلاكية والتي بدورها عبارة عن شراكة بين وزارة الصناعة والتجارة ووزارة المالية والتخطيط الاقتصادي.

وأكد وزير الصناعة والتجارة، الأستاذ مدني عباس مدني، عمل الدولة المستمر لتطوير صناعة الخبز وتوفيره للمواطن تخفيفاً لحدة الأزمة المعيشية، مشيرًا إلى أن مجمع وادي النيل لإنتاج وتطوير صناعة الخبز يمثل إحدى حلقات إصلاح عملية صناعة الخبز في السودان والذي يسهم في تطوير كفاءة عمل المخابز وتحسين جودة الخبز.

وأضاف السيد الوزير أن الوزارة تعمل على توطين صناعة المخابز ضخمة الإنتاج وفق خطة تستهدف كل ولايات السودان.

من جانبه أكد عبد الرحيم أبوبكر محمد عبد الله المدير العام لمشروع وادي النيل لتطوير صناعة الخبز أن التجربة جديدة ومبتكرة ومهمة في تطوير صناعة الخبز بالبلاد، مشيراً إلى أن التعاون  مهم مع الجهات المختصة لتوطين وتطوير هذه الصناعة.

وأكد أن أبواب المجمع مفتوحة للتدريب والتوجيه للعمال والمهندسين وصولاً للارتقاء بصناعة الخبز ودعم معيشة المواطن وتخفيف حدة الأزمة.

وعلى صعيد آخر ذكر الأستاذ عبد الرحيم أنهم في هذا الوقت المهم يتذكرون زميلهم المرحوم سامي عبد الرحمن الليثي، عضو الفريق الفني المصري المساند لتركيب المخابز، والذي توفى إثر مضاعفات صحية خطيرة نتجت من نزيف داخلي حاد بالمخ منتصف شهر نوفمبر الماضي، وأننا بالمجمع نذكر له الفترة الطيبة التي قضاها معنا، ونظل ندعو له بالمغفرة، ولأهله وزملائه بجميل الصبر والسُّلوان.