مانيس: قضية الفقر أكبر تحديات التنمية بالبلاد

Image

مانيس: قضية الفقر أكبر تحديات التنمية بالبلاد

خاطب وزير شؤون مجلس الوزراء السفير/عمر بشير مانيس اليوم الاثنين 16 نوفمبر 2020م بقاعة الصداقة بالخرطوم ورشة مناقشة منهجية مسح ميزانية الأسرة والفقر (٢٠٢٠--٢٠٢١م) والتي نظمها الجهاز المركزي للإحصاء بالتعاون مع البنك الدولي واوضح السفير مانيس أن قضية الفقر بإبعادها الإقتصادية والإجتماعية والسياسية والثقافية تمثل أكبر التحديات لتحقيق التنمية بالبلاد، مشيرا إلي ضرورة وضع سياسات وبرامج تستند على أدلة ومؤشرات حقيقة تعكس حجم الظاهرة ومدي تأثر السكان بها مع التبايانات الجغرافية

 وقال مانيس" أن الفقر يعتبر من أكبر التحديات التي تواجه العالم وأنه يولد بيئة خصبة تنمو فيها  أشكال مختلفة من التطرف" ودعا السيد الوزير الجهاز المركزي للإحصاء الي إجراء مثل هذه المسوحات بصورة دورية وذلك من أجل الحفاظ على التسلسل الزمني للبيانات منوها الي أهمية وضع خطة لكافة العمليات الإحصائية من تعدادات ومسوحات وطنية وفق إطار زمني محدد وأشاد سيادته بجهود العاملين بالجهاز المركزي للإحصاء في توفير المعلومات الإحصائية الدقيقة بالبلاد كما ثمن مجهودات شركاء التنمية الدوليين ودعمهم المتواصل في سبيل تطوير وتقوية النظام الإحصائي الوطني وامتدح مانيس
 دور البنك الدولي في تقديم الدعم الفني لإعداد منهجية هذا المسح ومساهمته المقدرة ماليا وفنيا في تنفيذه

من جانبها أوضحت  وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية الأستاذة/لينا الشيخ عمر محجوب  ان مسح ميزانية الأسرة والفقر سيوفر الإحصاءات التي تعكس حقيقة الوضع الراهن الأمر الذي يساهم   في صياغة سياسات وبرامج تستند علي الأدلة والبراهين والتي تتمثل في وضع الإطار الاستراتيجي لخفض الفقر متعدد الأبعاد وتقوية شبكات الأمان الاجتماعي لتغطية فقراء محدودي الدخل .

من جهته أوضح  مدير عام الجهاز المركزي للإحصاء الأستاذ/علي محمد عباس أن الورشة تهدف إلي المساهمة في توفير إحصاءات حديثة للفقر تساعد في ترجمة أولويات الحكومة الإنتقالية وذلك من خلال وضع خطط وبرامج لتحسين معاش الناس وتنمية المجتمع.