د. حمدوك يؤكد التزام الدولة بمعالجة قضايا شرق البلاد

Image

د. حمدوك يؤكد التزام الدولة بمعالجة قضايا شرق البلاد

أكد رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك التزام الدولة بوضع المعالجات الشاملة لقضايا شرق البلاد، وهي قضايا ذات أبعاد سياسية، وأمنية، واجتماعية، وتنموية، وجميعها تلقى الاهتمام الكامل من جميع المؤسسات الرسمية، وكل ذلك للحفاظ على وحدة وتماسك البلاد.

جاء ذلك لدى لقائه اليوم الثلاثاء 10 نوفمبر 2020م أعضاء لجنة إجراء مصالحات بين مكونات قبائل شرق البلاد، برئاسة السلطان/صديق آدم عبد الله، وصرّح السلطان/ هاشم عثمان هاشم الناطق الرسمي باسم اللجنة التنفيذية للإدارة الأهلية أن اللقاء بحث أهداف وأدوار اللجنة المتمثلة في إجراء المصالحات ما بين مكونات أهل الشرق بالحسنى والعرف القبلي التليد من خلال تسوية الأوضاع في شرق السودان، من خلال رتق النسيج الاجتماعي ونشر روح المحبة والإخاء بين المكونات الاجتماعية للأقليم موضحا أن رئيس مجلس الوزراء أكد على دعمه لعمل اللجنة وذلك للوصول للحلول التي تصب في وضع الحلول الجذرية لمعالجة الأوضاع بشرق السودان، وأنهم وبعد الدعم الذي وجدوه من رئيس مجلس الوزراء وكل مؤسسات الدولة، صارت المهمة أيسر بالنسبة لهم.