مانيس التغيير الذي حدث بالبلاد لابد ترجمته بمختلف مؤسسات الجهاز التنفيذي للدولة

Image

مانيس التغيير الذي حدث بالبلاد لابد ترجمته بمختلف مؤسسات الجهاز التنفيذي للدولة

خاطب وزير شؤون مجلس الوزراء السفير/ عمر بشير مانيس اللقاء التعريفي التفاكري مع الأمناء العامين ومديري الوحدات والمجالس المهنية والمتخصصة التابعة لوزارة مجلس الوزراء وذلك بحضور الأمين العام لمجلس الوزراء الأستاذ/ عثمان حسين.

وأكد وزير شؤون مجلس الوزراء أن التغيير الذي أحدثته ثورة ديسمبر المجيدة بالبلاد ليس تغيير في شكل الحكم فقط بل هو في كافة أوجه الحياة لافتا الي ان التغيير الذي نريده لمختلف موسسات الدولة في المرحلة القادمة ان يترجم قيم وأهداف التغيير المنشود الذي أحدثته   ثورة ديسمبر المجيدة التي جات من أجلها في شعاراتها التي نادت بها في سبيل الحرية والسلام والعدالة وان يشمل تغيير كامل لكافة أساليب وطرق العمل ومضاعفة الإنتاج والإنتاجية في كل وحدة من الوحدات التابعة لمجلس الوزراء  فضلا عن أهمية وضع معايير في قياس الأداء حتي تكون وحدات مجلس الوزراء نموذج وغدوة في تحسين جودة العمل لكافة موسسات الدولة المختلفة  مبينا أهمية التطوير في  شكل العلاقة بين الجهاز الحكومي وشركاء العمل في موسسات العمل العام والخاص  وذلك للوصول المستوي المرضي في تقديم الخدمات للمواطن مثنيا علي صبر الشعب السوداني في مواجهة آثار الأزمة الاقتصادية موضحا أن رغم التحديات التي تواجه الحكومة الانتقالية لكن لابد من الإنطلاق الي صلب قضايا الوطن وذلك للمحافظة علي وحدة وتماسك الشعب السوداني.

من جانبه قال الأستاذ/عثمان حسين الأمين العام لمجلس الوزراء أهمية إرسال الخطط والتقارير الشهرية للأداء عبر نافذة إدارة شؤون الوحدات بالأمانة العامة لمجلس الوزراء وذلك لعرضها ضمن تقرير أداء وزارة مجلس الوزراء واتساقا لمطلوبات الأوليات العشرة التي أطلقتها حكومة الفترة الانتقالية.

المتحدثين في الاجتماع أشاروا الي ضرورة التركيز علي المؤشرات الخاصة بالأداء الكلي والتوسع في الربط الشبكي وحوسبة النظم لتسهيل أداء الأعمال.