الاجتماع المشترك للجنتي التمويل والسياسات ومدخلات الإنتاج الزراعي يطمئن علي الاستعداد للموسم الزراعي الشتوي

Image

الاجتماع المشترك للجنتي التمويل والسياسات ومدخلات الإنتاج الزراعي يطمئن علي الاستعداد للموسم الزراعي الشتوي

اطمأن الاجتماع المشترك للجنتي التمويل والسياسات ومدخلات الإنتاج الزراعي التابعة للجنة العليا للمؤسم الزراعي  في اجتماعها ظهر اليوم برئاسة وزير الزراعة المكلف مهندس/عبد القادر تركاوي وحضور عدد من شركاء العملية الإنتاجية في القطاع الحكومي والبنوك والقطاع الخاص على توفير معينات الحصاد للموسم الزراعي الصيفي والتحضيرالمبكر للمؤسم الشتوي من خلال توفير مدخلات الإنتاج والتمويل الزراعي وقال وزير الزراعة المكلف مهندس/تركاوي في تصريح صحفي ان تحضيرات المؤسم الشتوي لهذا العام تستهدف زراعة مليون فدان قمح بمناطق السودان المختلفة معلنا عن عزم الحكومة تعويض المزارعين المتضررين من السيول والفيضانات لافتا الي ان الاجتماع أقر انشاء محفظة تمويلية لمعالجة مشكلة تمويل المزارعين من خلال رفع سقف التمويل وزيادة السعر التركيزي للقمح فضلا عن وضع سعر تشجيعي لمحصول الذرة

من جانبه قال السيد / فيصل محمد علي مقرر لجنة مدخلات الإنتاج الزراعي  انه تم وضع تصور لتوفير بعض المدخلات للمؤسم الشتوي موضحا توفر مدخلات القمح من الأسمدة وتوفير كميات من الجازولين لعمليات التحضير للمؤسم الشتوي والجاهزية التمويلية من البنك الزراعي  من إخلال إعلان السعر التركيزي للقمح بواسطة الجهات المختصة.
وأبان الأستاذ/ محمد عوض مقرر اللجنة العليا للمؤسم الزراعي أن الاجتماع ناقش رفع سقف التمويل الزراعي الأصغر إلى مبلغ 300الف جنيه بعد موافقة بنك السودان على هذه السياسة التمويلية كما أشار الي ان الاجتماع تناول اعمال لجان الرقابة والخدمات ودورها في حراسة ومراقبة الزراعة في مختلف أنحاء البلاد وضرورة تكامل الدور الرسمي و الشعبي.

من جانبه قال الأستاذ/فائز السليك رئيس اللجنة الإعلامية لإنجاح المؤسم الزراعي أن الاجتماع أكد اهتمام الحكومة الإنتقالية بالزراعة باعتبارها المخرج الحقيقي من الأزمة الإقتصادية منوها الي الموارد الموجودة في الزراعة والمصادر المتوفرة في السودان لافتا الي ان الحكومة تركز علي القمح كسلعة استراتيجية من خلال زيادة المساحات المزروعة.